فتح “الحوثيين” نافذة مع روسيا تفجر خلافات سعودية – أمريكية

اخترنا لك

رفضت السعودية، الأربعاء، طلب امريكي  بزيادة  انتاج النفط  في خطوة  تعد الأولى من نوعها و تعكس مخاوف  سعودية  من تقارب روسي مع “الحوثيين” وذلك في اعقاب اصطفافها ودول خليجية  إلى جانب أمريكا في الازمة الأوكرانية.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت صحيفة “وول استريت جورنال” الامريكية، نقلا عن مصادر مطلعة، قولها إن السعودية تجاهلت طلب عاجل من إدارة بايدن برفع انتاج النفط  في محاولة لتهدئة السوق العالمية مع وصول البرميل إلى حاجز الـ100 دولار، مشيرة  إلى أن السعودية أبلغت الجانب الأمريكي التزامها باتفاقية أوبك التي تضم روسيا.

رفض الطلب الأمريكي  من قبل السعودية بعد أيام على اعلان المملكة  دعم جهود الولايات المتحدة وسياستها الخارجية  يأتي بالتزامن مع تصاعد وتيرة التوتر  بين روسيا والولايات المتحدة مسنودة بالغرب،  وتأكيدها خلال اتصال بايدن والملك السعودي  التزامها بتأمين امدادات الطاقة في حال اندلعت الحرب مع روسيا.

السعودية ودول خليجية أخرى كانت  ضمن  مخطط غربي للضغط على روسيا لمنع احتلال أوكرانيا المزعوم، وكسر احتكارها للطاقة وهي خطوة قد  تكون اثرت بصورة مباشرة بين الروس  الذين اتخذوا  موقف محايد من حرب اليمن  والدول الخليجية المترامية الولاء  بين الشرق والغرب.

وجاء القرار السعودي بعدم استفزاز موسكو مجددا عبر  رفع طاقة الإنتاج  عشية اعلان صنعاء رسميا  تسليمها  وثيقة الحل في اليمن  لموسكو عبر سفيرها في اليمن ما قد يفتح الباب للروس لإعادة النظر  بموقفهم من الحرب التي تقودها السعودية ودول خليجية  والتي اصطفت إلى جانب الغرب والولايات المتحدة تحديدا.

 

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة