وساطة لمنع اقتحام القبائل لمدينة مأرب

اخترنا لك

دفعت سلطة الإصلاح وهادي في مأرب، الأحد، بوساطة قبلية في محاولة لاحتواء تصعيد قبائل الوادي عقب قصف منازلهم  بالأسلحة الثقيلة ما يعكس مخاوف من اقتحام المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية بأن الوساطة التي تضم عددا من مشايخ  قبائل عبيدة طلبت وقف لإطلاق النار لتدارس الحل، مشيرة إلى قبول مشايخ ال جلال بالوساطة على الرغم من استمرارهم في استدعاء  القبائل المجاورة للرد على ما وصفوه في بيان سابق لهم بـ”جرائم الإصلاح”.

وأعلنت قبائل ال جلال التي تسكن وادي عبيدة عند المدخل الشرقي لمدينة مأرب النكف عقب هجوم “وحشي” شنته فصائل الإصلاح على مناطقها.

وكشفت مصادر قبلية تفاصيل جديدة عن المواجهة ، مشيرة إلى  أن خلاف بين مسلحين من قبائل الوادي واخرين من فصائل الإصلاح بسبب  محاولة الإصلاح استحداث مواقع في أراضيهم  وهو ما اثار حفيظة مسلحي القبائل من إمكانية نقل المعارك إلى مناطقهم  مع اقتراب “الحوثيين” ودفعهم لمطالبة عناصر الإصلاح برفع الموقع.

ونقلت المصادر عن مشايخ في ال جلال قولهم بان  القبيلة لن  تستسلم لما وصفته بـ”إرهاب الإصلاح” وانها تدرس ردا  قويا على  قصف المنازل وقتل المدنيين.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة