تصعيد لـ”هادي” في شبوة قبيل اقتحام إماراتي مرتقب لآخر حقول النفط

اخترنا لك

صعدت قوات هادي، الثلاثاء، في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، بالتزامن مع ترتيبات إماراتية لسحب ملف النفط من تحتها ما ينذر بانفجار للوضع هناك.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية في عتق بأن فصيل “شركة النجدة” استدعت تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات الأمن الخاصة، الذراع العسكري للإصلاح، مشيرة إلى نشر هذه الفصائل  اليات عسكرية متوسطة وثقيلة في شوارع وأحياء مدينة عتق، المركز الإداري للمحافظة النفطية.

وأجبرت قوات هادي الفصائل الموالية للإمارات والمعروفة بـ”قوات دفاع شبوة” والتي أوكلت لها الإمارات مهام حفظ الأمن في مدن شبوة على الانسحاب وسط توتر متصاعد.

ويأتي الانتشار العسكري لفصائل هادي قبيل وصول مرتقب لطلائع اللواء الثامن عشر عمالقة والذي استدعته الإمارات توا من الساحل الغربي وترتب لنشره في حقول  النفط بمنطقة العقلة بدلا عن الوحدات المحسوبة على هادي ومحسن هناك.

وتسليم حقول النفط لحماية العمالقة ضمن مخطط إماراتي بدأ قبل يومين وتزامن مع إبرامه أتباعها في سلطة المحافظة اتفاقيات جديدة مع شركات نفط أوروبية أبرزها “او إم في النمساوية” للترتيب لإعادة انتاج النفط في خطوة من شأنها استفزاز هادي ومحسن اللذان كانا يستحوذان على عائدات نفط المحافظة خلال السنوات الماضية.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة