إشهار ثاني مجلس عسكري يسعّر الصراع في المهرة

اخترنا لك

دخلت محافظة المهرة الاستراتيجية شرقي اليمن، الثلاثاء، منعطف خطير مع الإعلان عن ثاني مجلس عسكري خلال ساعات، ما ينذر ببلوغ الاحتقان ذروته وينبئ بصراع مسلح .

خاص – الخبر  اليمني:

وأعلن عدد من  الضباط المهريين تشكيل مجلس جديد باسم “الهيئة العسكرية والأمنية المهرية” وهو ثاني تكتل من نوعه يشهر خلال أقل من 24 ساعة، حيث سبقه المجلس الانتقالي بإشهار “الهيئة العسكرية للأمن والجيش الجنوبي”، وـصدر ضباط المهرة بيان  كشف فيه تنصيب العقيد  محمد مبارك باكريت رئيس للهيئة المهرية، منددين في الوقت ذاته بمحاولة تهميش أبناء المهرة من اتخاذ قرارهم.

وجاء إشهار التكتل الجديد بعد ساعات على بيان باسم “كتلة أحرار ضباط المهرة”، أعلنوا فيه رفضهم تشكيل هيئة الانتقالي العسكرية والأمنية، وكشفوا فيه عن خلافات رافقت اجتماع لضباط المهرة، الاثنين، بعد إصرار الانتقالي على إضفاء “الجنوبية” على الهئية ورفض القادة العسكريين ربط مصيرهم بالانتقالي.

ولم يعرف الطرف الذي يدفع التكتل الأخير، لكن توقيته يشير إلى أن المهرة تشهد عملية فرز وتمنطق في إطار تغذية الصراع الذي تدفع به أطراف إقليمية لتفجير الوضع في هذه المحافظة التي عرفت على مدى السنوات الماضية بهدوء أهلها، وفشلت السعودية في ترويضه لصالح أجندتها في المنطقة.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة