تحقيق يفضح استخدام التحالف السعودي قنبلة أمريكية محرمة دولياً في قصف صنعاء

اخترنا لك

فضح تحقيق لـ “المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام” طبيعة السلاح الذي استخدمه تحالف الحرب على اليمن بقيادة السعودية في قصفه لمنطقة خاصة بتجميع مخلفات قصفه على المدن اليمنية من الصوايخ والقذائف في منطقة الصباحة بصنعاء بقصد طمس آثار جرائمه.

ووفقاً للمركز فقد استخدم التحالف السعودي في قصفه “قنبلة من طراز GBU-31″ الأمريكية ” وهي من ذخائر الهجوم المباشر المشترك المعروفة باسم جدام “JDAM”، وتصنعها شركة بوينغ The Boeing Company الأمريكية وشركة وودوارد إنك WOODWARD .

ويبلغ وزن القنبلة الإجمالي 129 كجم وهي قادة على الاختراق لمسافة تصل إلى 4 أمتار في الخرسانة المسلحة، وتصل درجة حرارتها عند انفجارها من 2800ــ 3500 درجة مئوية.

ويقول المركز إن “القنبلة تتميز بالقدرة على القتل الفوري والانقسام إلى أجزاء صغيرة فتاكة قاتله وتفرض الإصابة بها بتر الأطراف المصابة وذلك بسبب اختراقها العظام والأنسجة، واحداث حروق عميقة وهتك للأنسجة والأوردة والشرايين وحدوث نزيف دموي كبير في الأعضاء المصابة”.

“والقنبلة من الأسلحة محرمة في الأسس القانونية كونه يستخدم فيها سلاح اليورانيوم المنضّب وهي أسلحه سامه وذات آثار عشوائية لا تميز بين المدنيين والمقاتلين وبين الأعيان المدنية والأهداف العسكرية، كما انها تسبب معاناة غير ضرورية، ولا يشكل استعمالها ضرورة عسكرية، بالإضافة إلى كونها تلحق بالبيئة أضرراً واسعة الانتشار وطويلة الأمد” وفقاً لكشف تحقيق المركز.

أحدث العناوين

انزال عسكري سعودي جديد في المهرة

عززت السعودية، السبت،  تواجدها العسكري في محافظة المهرة ، جنوب شرقي اليمن. يتزامن ذلك مع انباء عن ضغوط لتوقيع...

مقالات ذات صلة