حراك اماراتي لفرض واقع في سقطرى قبيل إنطلاق السلام اليمنية

اخترنا لك

دشنت الإمارات، الثلاثاء، حملة واسعة لتسويق جزيرة سقطرى اليمنية كإمارة ثامنة، يتزامن ذلك مع بدء تحركات دولية للدفع بعملية سلام ما يشير إلى مساعي ابوظبي  لانتزاع  الجزيرة الاستراتيجية كمكسب لها.

خاص- الخبر اليمني:

و قاد الحملة مستشار ولي عهد ابوظبي، عبدالخالق عبدالله، الذي نشر صورة  من الجزيرة أرفقها بتغريدة يتحدث فيها عن رغبة أبناء الجزيرة بالانضمام رسميا إلى الإمارات.

وحاول عبدالله استعراض مكنوزات الجزيرة التي قال إنها تحتضن كثافة عجيبة واستثنائية من التنوع الحيوي والنباتي واشجار وحشرات برية أبرزها  730 نوع من الأسماك  و192 من الطيور  و96 من الزواحف إلى جانب شجرة دم الاخوين.

وتزامن  عرض  عبدالله نتائج حصر بلاده التي تستحوذ على الجزيرة منذ العام 2017، مع حملة إعلامية دشنها ناشطين جنوبيين واماراتيين  للمطالبة بضم  الجزيرة كإمارة ثامنة.

ويشير توقيت الحراك الإماراتي الجديد بالتوازي مع انطلاق حراك في العاصمتين الأردنية والسعودية للدفع نحو عملية سلام شامل إلى مساعي أبوظبي التي اختلفت مع هادي بسبب فترة إدارة الجزيرة حيث تطمح لقرن بينما عرض هادي نصف المدة، لتشديد قبضتها على الجزيرة الواقعة عند تقاطع بحر العرب والمحيط الهندي وصولا إلى خليج عدن وفرض أمر واقع هناك يستبق أي مسار سياسي لإنهاء الحرب التي تشارك فيه إلى جانب السعودية منذ العام 2015.

أحدث العناوين

عتق| قصف عنيف يستهدف معسكر اللواء ٢١ ميكا

لليوم الرابع على التوالي تتواصل الاشتباكات العنيفة بين القوات الموالية لحزب لإصلاح وفصائل الإمارات في مديرية عتق بمحافظة شبوة. متابعات...

مقالات ذات صلة