توقعات فوضى في مناطق “الشرعية” مع احتدام خلافات هادي وأحزاب التحالف

اخترنا لك

كشف خبير عسكري موالي لهادي، الأحد، عن توجه المناطق الخاضعة لسلطة “الشرعية” في اليمن نحو الفوضى، يتزامن ذلك مع كشف خلافات بين هادي والأحزاب السياسية المشكلة لـ”الشرعية” بشأن إعادة هيكلتها وسط رفض هادي  تقليص صلاحياته.

خاص – الخبر اليمني:

وتوقع  علي الذهب، القيادي في حزب الإصلاح، انفجار الوضع في مناطق حكومة هادي، مشيرا إلى أن الخلافات او ما وصفها بالعاصفة السياسية داخل “الشرعية” تنذر بفوضى عارمة.

وتشهد مناطق “الشرعية” أزمات اقتصادية ومعيشية غير مسبوقة بفعل صراع الإيرادات والنفوذ وسط تنامي للغضب الشعبي في عموم المدن  التي تشهد نقص حاد بالوقود  وارتفاع أسعار المواد الغذائية وانهيار للخدمات الأساسية.

في السياق، كشفت مصادر دبلوماسية، عن خلافات عصفت باللقاء الأخير الذي جمع هادي بقادة الأحزاب السياسية الموالية للتحالف قبل أسبوع وكانت سببا بنقل اللقاءات مع المبعوث الأممي إلى الأردن.

وأوضحت المصادر بأن هذه القوى قدمت رؤية لإصلاح ما تسمى بـ”الشرعية” تتضمن توريد عائدات النفط والغاز التي يستحوذ عليها هادي ويوردها إلى حسابات في البنك الأهلي السعودي إلى البنك المركزي في عدن وكذا صرف مرتبات فصائل الإصلاح، والتعاون مع رؤية التحالف لتقويم “الشرعية” في إشارة إلى مطالب نقل صلاحيات هادي إلا أن هادي تجاهل الروية ووجه تحذير لتلك الأحزاب من مغبة  الانقلاب عليه باعتبارها شريكة في السلطة.

ورجحت المصادر بان تكون بعض الأحزاب قد طرحت بالفعل إقالة هادي ضمن مطالب ترتيب المرحلة الانتقالية.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة