رفع وتيرة التهديد السعودي بورقة النفط وسط تجاهل غربي – امريكي

اخترنا لك

جددت السعودية، الثلاثاء، التلويح بورقة النفط في محاولة جديدة للضغط على الأطراف الغربية والولايات المتحدة لترجيح كفتها في حربها على اليمن والتي تدخل عامها الثامن، يأتي ذلك وسط تجاهل غربي – امريكي للتهديدات الأخيرة.

خاص – الخبر اليمني:

وشدد مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه برئاسة الملك سلمان على مضامين تصريح وزارة الخارجية السعودية والتي هدد فيها بقطع امدادات الوقود عن السوق العالمية  بحجة تعرض مواقع انتاج البترول والغاز لهجمات من وصفهم بـ”الحوثيين وايران”.

وجاء التهديد السعودي عشية برود المواقف الدولية تجاه الهجمات الأخيرة التي اجتاحت المملكة وخلفت  اضرار كبيرة في بنيتها التحتية خصوصا في قطاع النفط، وفق ما أكده مستشار الأمن القومي الأمريكي.

واقتصر الموقف الأوروبي على بيان دعت فيه دول الاتحاد السعودية التي ترتب للقاء الرياض بالسير وفق خطط المبعوث الدولي إلى اليمن هانس جرودنبرغ باعتباره الخيار الأمثل لوقف التصعيد، في حين اقتصر الرد الأمريكي على الحديث عن عقوبات  على من وصفتهم مندوبة الولايات المتحدة  في الأمم المتحدة غرينفلد، والحديث عن استنفاد الخيارات الأمريكية للدفاع  عن  السعودية باستعراض حجم  المنظومات التي تم نشرها في السعودية الشهر الماضي.

وتحاول السعودية استثمار القلق الغربي والامريكي من تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا وما تلاه من  عقوبات على قطاع الطاقة الروسي إلى جانب الهجمات الأخيرة  لتحقيق مكاسب أبرزها على المستوى الإقليمي حيث تحاول عرقلة العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني  خصوصا في ظل ضغط ايران باتجاه رفع الحرس الثوري الإيراني والمخاوف من العائدات التي  ستعود على ايران من فائض رفع العقوبات عن النفط الإيراني ، وكذا على مستوى اليمن حيث تحاول السعودية دفع الأطراف الأوروبية والأمريكية التي تعول  على رفع  دول الخليج  انتاج الطاقة  للضغط على صنعاء للحضور إلى اللقاء الذي ترتب له السعودية في الرياض وتحاول إعادة اليمن إلى حضن الوصاية.

أحدث العناوين

التحديث الأخير لأسعار الصرف بصنعاء وعدن الثلاثاء – 16/08/2022

الريال_اليمني مقابل الدولار صنعاء شراء = 558.50 ريال بيع = 559.50 ريال عدن شراء = 1186 ريال ️ بيع = 1193 ريال الريال اليمني مقابل السعودي صنعاء شراء...

مقالات ذات صلة