هادي يجرد البركاني ببن دغر وبن مبارك يسابق معين.. كواليس صراعات ما قبل الرياض

اخترنا لك

احتدم التنافس بين فرقاء “الشرعية” ، الاثنين، مجددا مع محاولة كل طرف لتسويق نفسه كبديل للأخر ما يعزز فشل اللقاء المرتقب الذي تسوق له السعودية في الرياض لإعادة هيكلتها.

خاص – الخبر اليمني:

وجرد هادي منافسه الأبرز سلطان البركاني من تحركاته بعد دفعه  بمنافسه احمد عبيد بن دغر لحضور اجتماعات البركاني  والمسؤوليين الخليجين اخرهم  امين عام مجلس التعاون الخليجي  نائف الحجرف.

وأفادت مصادر في حكومة هادي بان هادي اصر على حضور  بن دغر اللقاء الذي خصصه الحجرف للبركاني.

وكان بارزا من وضع بن دغر في  طرف اللقاء بأنه غير مان فرضا مع انه يرأس دستوريا الغرفة التشريعية الثانية في “الشرعية” .

ويخشى هادي ابرام البركاني اتفاق مع اطراف خليجية  في ظل المساعي لاعادة هيكلة “شرعيته”.

وتجاهلت    وسائل اعلام  هادي الرسمية حديث  البركاني  في اللقاء مكتفية ب اختزلته في بعض جمل  اشارت إلى انها وضعت خلال اللقاء من قبل البركاني وبن دغر وابرزها المرجعيات الثلاث التي يسمد هادي منها شريعته وسبق للبركاني وان وصفها بالمعرقل للحل السياسي.

ولم يقتصر السباق على هادي ورئيس برلمانه بل اتسع ليشمل معين عبدالملك  ووزير خارجيته احمد عوض بن مبارك حيث قاطع الأخير اجتماع معين و وزيرة الخارجية السويدية  ليعقد معها في وقت لاحق  لقاء منفرد معها.

وبن مبارك ينافس معين على منصب نائب الرئيس  المرتقب تعيينه بدلا لعلي محسن.

ولقائه المنفرد بالوزيرة السويدية ضمن خطوات تسويق نفسه والتي كثفها مؤخرا بلقاءات منفردة مع مسؤولين خليجين وأجانب رغم وجود رئيس حكومته في  ذات الفندق الذي ينزلان فيه بالرياض.

أحدث العناوين

لا تضيعوا الفرصة الأخيرة.. صنعاء تحذر التحالف بلغة شديدة اللهجة

علق عضو وفد صنعاء في المفاوضات السياسية، عبد الملك العجري، الخميس، على خروقات التحالف السعودي الإماراتي، للهدنة الإنسانية والعسكرية...

مقالات ذات صلة