صنعاء: لم تظهر حتى الآن مؤشرات واضحة عن وجود نوايا حقيقية للسلام

اخترنا لك

دعا “المجلس السياسي الأعلى” في صنعاء، السبت، التحالف للالتزام برفع الحصار وإزالة العوائق التي تعترض وصول السفن لميناء الحديدة وفتح مطار صنعاء الدولي، إلتزاما بالهدنة الأممية التي أعلنت قبل قرابة عشرة أيام، محملة الأمم المتحدة مسؤولية استمرار عرقلة ذلك.

صنعاء- الخبر اليمني:

وجدد المجلس التأكيد على أن “معالجة الملف الإنساني هو المدخل للتعاطي مع بقية القضايا والمماطلة في ذلك تهز الثقة في مصداقية السعودية تجاه الهدنة”، مشيرا إلى أنه “لم تظهر حتى الآن مؤشرات واضحة عن وجود نوايا حقيقية للسلام في اليمن من دول العدوان برعاية مباشرة من قبل أمريكا”.

وحول إعلان عن “مجلس القيادة” في الرياض، قال سياسي صنعاء الأعلى، إن ذلك “يؤكد زيف الشرعية المزعومة التي تم الانقلاب عليها من قبل من ادعاها واتخذها يافطة لتدمير اليمن”، موضحا أن “الشعب اليمني ليس معنيا بإجراءات غير شرعية صادرة عن جهة غير شرعية خارج الوطن”.

واعتبر المجلس في اجتماع له، أن “ما حدث من استبدال لأدوار المرتزقة ينبغي أن يكون عبرة لبقية المرتزقة، حيث لا شرعية تمنح من دول العدوان”، وفق تعبيره، داعيا لإطلاق الأسرى بمناسبة الشهر الكريم تحت قاعدة الكل مقابل الكل ونحمل الطرف الآخر أي انتقاص لهذا المبدأ.

أحدث العناوين

ماذا ينتظر الاقتصاد العالمي في الخريف وماذا يقول السوق

يمكن أن تكون زيادة التفاؤل في الأسواق المالية، والتي لوحظت منذ منتصف الصيف، خادعة للغاية، تشير العديد من المؤشرات إلى...

مقالات ذات صلة