شركة النفط بصنعاء توضح تفاصيل المعالجة السعرية لأسعار المشتقات النفطية

اخترنا لك

خرجت شركة النفط بالعاصمة صنعاء، اليوم الأحد ، بمؤتمر صحافي كشفت فيه جوانب من مسار المعالجة لأزمة المشتقات النفطية الخانقة التي تعيشها اليمن بفعل حصار التحالف وجوانب أخرى تتعلق بالأزمة.

متابعات – الخبر اليمني:

وفي المؤتمر أكد مدير شركة النفط “عمار الأضرعي” أن “وضع الاستقرار التمويني يأتي بعد معاناة عامين نتيجة اشتداد أعمال قرصنة التحالف لسفن الوقود وأن نسبة الانخفاض في التكلفة الفعلية بين مينائي عدن والحديدة بلغت 48% وفارق انخفاض التكلفة الفعلية بين مينائي عدن و الحديدة بلغ 52 مليار ريال للسفن الأربع الواصلة لميناء الحديدة.

وأوضح الأضرعي طارقاً موضوع الارتفاع السعري لأسعار المشتقات النفطية أن “سفن البنزين الواصلة إلى ميناء الحديدة “قيصر، سي هارت، سي ادور، سندس ” لو وصلت عبر ميناء عدن لوصلت كلفة الـ 20 لتر في المناطق الحرة 18,600ريال بحسب بورصة الشراء”.

وتتبع الشركة “ونظراً للتغير الإيجابي في أسعار الصرف سيتم إعادة النظر في التكلفة كل 10 أيام وتكلفة الوقود لكل 20 لتر الواصلة عبر ميناء الحديدة تقل بنحو 6,000 ريال عن مثيلتها الواصلة عبر ميناء عدن وعليه فإن 12600 ريال هي التكلفة الفعلية لكل 20 لتر من المواد الواصلة عبر ميناء الحديدة.

وأكدت شركة النفط أن “أسعار الوقود ارتفعت عالميا بنسبة 33 % على خلفية الأزمة في أوكرانيا، والقرصنة شكلت عاملا سلبيا في ارتفاع كلف الوقود في اليمن نتيجة غرامات التأخير والاحتجاز”.

هذا وطالبت الشركة فيي ختام مؤتمرها بوجوب رفع الحصار عن اليمن وعدم القرصنة على السفن.

أحدث العناوين

الإمارات: الحوثيون يقومون بدمج أسلحة ذكية فتاكة في ترساناتهم

رفعت الإمارات درجة المخاوف بشأن مخاطر الأسلحة التي تمتلكها صنعاء على رأسها الطائرات بدون طيار. متابعات-الخبر اليمني: وقالت السفيرة الإماراتية في...

مقالات ذات صلة