توتر جديد في أبين مع محاولة الانتقالي إخضاع بقايا قوات هادي له

اخترنا لك

شهدت محافظة أبين، جنوبي اليمن، الأربعاء، توتر جديد بين فرقاء “الشرعية” ما ينذر بجولة جديدة  من المواجهات هناك.

خاص – الخبر اليمني:

وحذرت ما تعرف بالقوات المشتركة، المحسوبة على هادي ومحسن، والمتمركزة في مدينة شقرة شرقي أبين، وزير دفاع معين، محمد المقدشي، من تداعيات إصدار الانتقالي قرار بتعيين أحد أبناء الضالع قائد لأهم الوية الإصلاح وهادي هناك.

وأشارت في بيان لها إلى تمسكها بأركان حرب اللواء 39 مدرع والمكلف من الوزير ذاته قائدا للواء بدلا عن عبدالله الصبيحي الذي توفى في وقت سابق.

وكان عيدروس الزبيدي وجه قائد المنطقة العسكرية الرابعة التابعة له بإصدار قرار يقضي بتعيين عيدروس عبدالرحيم الشاعري  قائدا للواء في تجاوز واضح لصلاحيات المجلس الرئاسي الذي يعد الزبيدي  عضو فيه.

ويأتي  قرار الزبيدي عشية اتفاق  المجلس الرئاسي على تسليم العرادة مهام  الملف العسكري في اتفاق الرياض بدلا عن الزبيدي وهو ما يشير إلى محاولة الزبيدي خلط الأوراق بفرض واقع جديد على العرادة.

وتشير هذه التطورات التي تأتي في أعقاب رفض قيادات بقايا قوات هادي في شقرة دعوة أبوزرعة المحرمي لحضور اجتماعات في عدن وتمسكها بخروج فصائل الانتقالي من عدن  إلى ان المحافظة تتجه نحو مزيد من المواجهة بين فرقاء السلطة الجديدة والقديمة.

أحدث العناوين

الأمريكيون يفرون من الولايات المتحدة

يشترك المتسابقون في شيء واحد: خوف عميق الجذور من مستقبل المجتمع الأمريكي. ترجمات خاصة-الخبر اليمني: خلال العام الماضي، قفز عدد المواطنين...

مقالات ذات صلة