وصف اختطاف الانتقالي لكبير قادة الإصلاح في تعز بـ”اعلان حرب”

اخترنا لك

تصاعدت حدة التوتر بين الانتقالي والإصلاح، الأحد، بعد إتهام الأخير رسميا للفصائل الموالية للإمارات  بإعلان الحرب عليه جنوبا.

خاص – الخبر اليمني:

واختطفت  فصائل الانتقالي في لحج في وقت سابق اليوم رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية بقوات الإصلاح بتعز.

وأفادت وسائل اعلام حزبية أن قوات اللواء الخامس التي يقودها مختار النوبي  وصالح السيد اعترضتا عبده البحيري  بينما كان في طريقه إلى عدن بناء على استدعاء من قبل مدير دائرة الاستخبارات بوزارة داع هادي.

ولا يزال مصير البحيري مجهولا، وسط تضارب الأنباء حول مكان تواجده.

وأثارت العملية التي تعد الأولى منذ تشكيل المجلس الرئاسي   كبديل لسلطة “الشرعية” التي ظل الإصلاح يهيمن عليها لسنوات  غضب في صفوف الحزب.

وقد وصفت قناة بلقيس التابعة للحزب العملية بإعلان الحرب على الحزب الذي قلصت مساحة نفوذه في السلطة ويتعرض لضربات متتالية جنوب وشرق البلاد وسط اتهام للإمارات بقيادة حملة لاستئصاله.

 

 

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة