صنعاء| مصدر يفند مزاعم إعلام التحالف بشأن “أرضية مدينة الحمدي”

اخترنا لك

فند مصدر في “الهيئة العامة للأوقاف” بصنعاء، مزاعم التحالف عبر وسائل إعلامه وناشطيه بشأن الأرضية التي سورتها الهيئة في “مدينة الحمدي” بمنطقة سعوان، وكان أحد البنوك مستأجرا لها منذ عشرات السنوات.

خاص- الخبر اليمني:

وأوضح مدير العلاقات العامة في الهيئة أيوب إدريس في منشور على صفحته “فيسبوك” أن الأرضية كان يستأجرها “بنك الإنشاء والتعمير” من عام 1977م وهي مساحة 6128 لِبنة عشاري بسعر ريال واحد للّبْنة الواحدة، مشيرا إلى أن البنك لم يسلّم ما عليه من إيجارات منذ سنين، فيما لم يجدّد العقود منذ عام 1977.

وكشف قيام البنك خلال السنوات الماضية ببيع جزءا من الأرض (الموقوفة) على أنها حُر، واعتبر إدريس ذلك “تعدٍ غير قانوني وتمليك أجزاءً من الأرض لأشخاص وهذا لا يحق له لا شرعاً ولا قانوناً”.

وأشار المصدر إلى أن هناك اعتداءات من بعض الأشخاص على الأراضي التي تحت سيطرة البنك، ولم يتدخل البنك لردعهم، مضيفا أنه يجري حاليا التواصل بين هيئتي الأوقاف والبنك لحل الموضوع.

وحول قيام الهيئة بتسوير الأرض، قال أيوب إدريس، إنه جرى فقط تسوير الأماكن الفارغة بغرض حمايتها من أي استحداث أو بناء جديد غير قانوني (بدون علم هيئة الأوقاف) وتم التسوير وبشكل رسمي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

وقال مدير العلاقات العامة في الهيئة في تصريح لـ”الخبر اليمني” إن الهيئة ستصدر بيان يوضح كل تفاصيل وأبعاد القضية، خلال الساعات القادمة.

أحدث العناوين

الانتقالي يعزز قبضته على عتق قبيل حملة ضد خصومه في شبوة

عزز المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن ، الاثنين، قبضته الأمنية على مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة، شرقي...

مقالات ذات صلة