دلالات ظهور لجنة صنعاء بالبزات العسكرية في مشاورات عمّان

اخترنا لك

ظهرت اللجنة العسكرية الممثلة لصنعاء في مشاورات عمّان، السبت، مرتدية أعضاؤها البزات العسكرية الرسمية للقوات المسلحة اليمنية، أثناء إحدى الجلسات التفاوضية مع الأطراف الموالية للتحالف، ما فتح عدة تساؤلات حول الرسالة التي أرادت اللجنة العسكرية إيصالها.

خاص- الخبر اليمني:

ونشر رئيس وفد صنعاء محمد عبد السلام صورة من وقائع الجلسة معلقا بالقول: “ممثلو الجمهورية اليمنية – اللجنة العسكرية برئاسة اللواء الركن يحيى الرزامي في عمّان مع الأمم المتحدة والأطراف الأخرى في جلسة نقاش حول الخروقات وإعادة فتح بعض الطرقات في بعض المحافظات”.

واعتبر مراقبون أن لجنة صنعاء العسكرية أوصلت رسالة من خلال ظهورها اليوم في المشاورات مطابقة لما توعد به اليوم “رئيس المجلس السياسي الأعلى” في صنعاء مهدي المشاط، أثناء لقاءه “نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان ووزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد عبدالكريم الغماري”، بالقول: “في حال لم تفِ دول العدوان بالتزامها بالهدنة الأممية المعلنة، فإن القوات المسلحة والأمن وبالاستعانة بالله جاهزة للقيام بواجبها”، في إشارة مدى جاهزيتها القتالية لكل الاحتمالات القادمة.

وسخر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من موقف اللجنة الممثلة للأطراف الموالية للتحالف التي ظهرت بهذا الشكل وهي لم تأتي أصلا من الميدان العسكري بالإضافة إلى أنها لا تملك المعلومات الكافية للرد على لجنة صنعاء العسكرية التي بدورها طرحت في نقاشاتها “آليات فتح الطرقات في مناطق التماس وضرورة اتخاذ اجراءات عسكرية قبل ذلك بفتح الطرقات ومزودا بالخرائط والمعلومات”.

أحدث العناوين

اضراب تعز يجبر المخلافي على اطلاق تاجرين ونهب مدرسة بعد تسليم المعهد الصحي

اجبر اضراب  للتجار في تعز ، الاثنين،  فصائل مسلحة  على اطلاق   اثنين من رجال الاعمال بعد يوم على اختطافهما...

مقالات ذات صلة