الانتقالي يدافع عن تحشيدات طارق صالح في محيط عدن

اخترنا لك

دافع المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الاحد، عن تحركات خصومه العسكرية في محيط آخر معاقله في عدن.

يأتي ذلك وسط انتقادات لصمته على عملية التجنيد المكثفة في أهم حاضنته.

خاص – الخبر اليمني:

وزعم عضو وفد الحوار الجنوبي التابع للمجلس، أحمد عمر بن فريد، بأن سبب توافد الالاف على معسكرات التجنيد التابعة لطارق صالح في أبين وقبلها لحج والضالع سببها الفاقة والوضع المعيشي الصعب، محذرا في الوقت ذاته من استغلال هؤلاء للقتال شمالا في محاولة لتصوير التحشيدات على أنها لا تستهدفه ويوافق عليها.

وطالب بن فريد  بتجنيد  مقاتلين “شماليين” في قوات اليمن السعيد.

وكان المجلس الانتقالي تعرض خلال الأيام الماضية لهجمات من قبل ناشطين وقيادات جنوبية موالية جراء صمته على ما يدور، وتصاعدت حدة الانتقادات مع نشر صور حشود ضخمة تتجه للتسجيل ضمن عملية تجنيد لـ”قوات اليمن السعيد” في المناطق الوسطى لأبين.

وتظهر تصريحات بن فريد رغبة الانتقالي باستنزاف أبين التي تشكل سكين في خاصرته خصوصا وأن التجنيد يتزامن مع حملة إقصاء كوادرها لدوافع مناطقية.

أحدث العناوين

العليمي يبارك تبادل المناصب بين محافظيه للبيضاء وذمار

اثار ت سلطة العليمي الموالية للتحالف في عدن، الأربعاء، جدل جديد بعد موافقتها على  التفاف على قرارها بشان منع...

مقالات ذات صلة