سكان مدينة مأرب يشكون تردي خدمة الكهرباء وتداعياتها الكارثية

اخترنا لك

يعاني سكان مدينة مأرب الصحراوية، من طول مدة انقطاع الكهرباء والإنطفاءات المستمرة في المدينة والوادي، تصل إلى 10 ساعات في اليوم الواحد، في ظل ارتفاع درجة الحرارة إلى 42 درجة، فيما تزايد السخط الشعبي ضد السلطة المحلية التي عجزت في حل هذه المشكلة رغم “نهبها للنفط والغاز”.

متابعات- الخبر اليمني:

وقال مواطنون في مدينة مأرب، إن انقطاع الكهرباء لفترات طويلة أدى لـ”تردي الحالة الصحية للآلآف من مرضى القلب والضغط والسكري والربو وأمراض الجهاز التنفسي فيما شملت قائمة المتضررين كبار السن والأطفال مع ظهور العشرات من الحالات التي تأثرت أجزاء من أجسامها بفعل إرتفاع درجات الحرارة”.

وحمل المواطنون مسىؤولية تردي خدمة الكهرباء، سلطة الإصلاح الموالية للتحالف، خاصة في ظل عقدها “صفقات بملايين الدولارات مع شركة خاصة لتوليد الكهرباء (أجريكو)، بدلا من تشغيل ودعم محطة مأرب الغازية والتي كانت تولد الكهرباء لأغلب المحافظات اليمنية”.

أحدث العناوين

“يو” تستأنف عملها بعدن بعد حل فضيحة العمولات

أعلنت الشركة اليمنية  - العمانية للاتصالات، الأربعاء، استئناف عملها في المناطق الجنوبية.. يأتي ذلك  في وقت كشفت فيه  مصادر...

مقالات ذات صلة