تجدد التظاهرات في عدن وثورة الجياع تؤكد استمرار التصعيد

اخترنا لك

تصاعدت الاحتجاجات الشعبية في مدينة عدن، وواصل شبان غاضبون إغلاق الشوارع الرئيسية احتجاجا على ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وانعدام الخدمات.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن المتظاهرين أغلقوا كافة الطرق المؤدية إلى قصر المعاشيق وطالبوا بطرد حكومة معين عبدالملك ومجلس القيادة الرئاسي.

في ذات السياق أكدت حركة ثورة الجياع على استمرار التصعيد ودعت إلى زخم ثوري جماهيري حاشد يوم الخميس القادم.

وطالب بيان صادر عن الحركة بما يلي:

 

فإننا نؤكد للجميع بأن الزخم الجماهيري والخروج الشعبي الحاشد سيكون يوم الخميس القادم الموافق 23 يونيو 2022م وذلك للمطالبة الجماهيرية بالتالي:-

أولا :- وقف التدهور المرعب للقيمة الشرائية للعملة المحلية والعمل على إعادة الاعتبار لها أمام العملات الأجنبية وعمل حلول اقتصادية عاجلة وناجعة تحد من نزيف انهيار الريال اليمني.

ثانيا : الحد من غلاء الأسعار وتدهور الوضع المعيشي الذي أثقل كاهل المواطن والمطالبة بزيادة ورفع المرتبات بصورة عاجلة بنسبة 50% على الأقل لمواجهة الغلاء الفاحش في الأسعار، ودفع مرتبات المتقاعدين، وإزالة الضرائب والرسوم الجمركية الأخيرة على السلع.

ثالثا :- كشف مصير عائدات النفط الخام الذي يتم تصديره من موانئ اليمن وتوريدها لحساب في البنك المركزي في عدن، لرفد العملة المحلية وتوفير العملة الصعبة.

رابعا : ايقاف الزيادات السعرية التي تفرضها الحكومة على المشتقات النفطية والغاز المنزلي، وتوفير المشتقات بشكل دائم في المحطات الحكومية والخاصة.

خامسا: وضع حد للإنفلات الأمني الفضيع والقتل اليومي المريع والجرائم التي ترتكب في أغلبها على مرأى ومسمع من قوات الأمن والجيش.

 

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة