تلويح سعودي بحل “الرئاسي”

اخترنا لك

صعّد المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، ضد المجلس الرئاسي، السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن، بضوء سعودي، يتزامن ذلك مع استمرار الأزمة بين العليمي والقيادات السعودية.

خاص – الخبر اليمني:

وشدد عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي، خلال كلمة له في افتتاح الجمعية الوطنية للمجلس بعدن، على ضرورة استعادة دولة الجنوب  كشرط للاستقرار في اليمن، داعيا في الوقت ذاته القوى الشمالية  لإجراء حوار فيما بينها مقابل الحوار الذي يجرى بين القوى الجنوبية للسير في إجراءات استعادة دولة الجنوب.

وكان أحمد بن بريك ، رئيس الجمعية ، هاجم المجلس الرئاسي  متهما إياه بالإدارة من قبل ما وصفها بـ”الدولة العميقة”، كما وجه تحذير   للمجلس الرئاسي أبرزها بالتلويح بإنهاء ما وصفها بـ”فرصة مفاوضات الرياض” الأخيرة مذكرا اياهم باسقاط الانتقالي لـ”رأس الافعى”.

واشار بن بريك إلى أن بعض أعضاء المجلس بدوا بالانحراف عن مهامه المقتصرة على توفير الخدمات ووقف انهيار العملة.

وكان المجلس الانتقالي دشن اليوم اجتماع للجمعية الوطنية بصورة استثنائية، والتدشين جاء بعد أيام على تأجيل الانعقاد بفعل ضغوط سعودية، كما يأتي بعد عودة  عيدروس الزبيدي إلى عدن وحيدا بطائرة سعودية  في مؤشر على تلقيه ضوء سعودي بالتصعيد المتوازي مع تصعيد شعبي في المدينة.

أحدث العناوين

مطالبات بإعادة خدمة يو في عدن

طالب مواطنون من أبناء مدينة عدن بإعادة خدمة يو، عقب يومين من اقتحام إبراجها، والتسبب بقطع خدمة الاتصال والانترنت...

مقالات ذات صلة