نيكاراغوا سمحت لروسيا بنشر قواتها قرب الولايات المتحدة

اخترنا لك

 احتمال نشر روسيا صواريخها الاستراتيجية على مقربة من أمريكا. المزيد من التقارب بين موسكو وماناغوا لا مفر منه، في الواقع السياسي الجديد. فقد أثمرت الزيارة التي قام بها إلى عاصمة جمهورية نيكاراغوا وفد من نواب مجلس الدوما بقيادة رئيس مجلس النواب فياتشيسلاف فولودين، في الرابع والعشرين من فبراير الماضي، عن تعاون مهم.

ترجمات خاصة – الخبر اليمني:

بلدانا مختلفان للغاية، لكن المشاكل التي يعانيان منها مشتركة. وقبل كل شيء، ضغوط الولايات المتحدة التي تفرض عقوبات على كل من لا ينصاع لتعليمات البيت الأبيض. وفي حالة نيكاراغوا، فإن واشنطن تدعم علنا المعارضة المسلحة في البلاد، وعصابات المخدرات التي تحلم بإنشاء منطقة حرية للقراصنة في أمريكا الوسطى.

وها هي نيكاراغوا تسمح رسمياً بنشر القوات الروسية على أراضيها، والطائرات المقاتلة في مطاراتها، وسفن البحرية الروسية في موانئها. جدير بالذكر أن نيكاراغوا تحتل موقعا استراتيجيا بين المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي.

أمر مفهوم، لماذا يحدث التقارب بين روسيا ونيكاراغوا الآن. فقد بدأت الولايات المتحدة بتزويد أوكرانيا بالمدفعية وأنظمة الصواريخ بعيدة المدى. وهذا يجبر موسكو على اتباع المنطق الجيوسياسي، والقيام بخطوات غير متناظرة، مثل القدوم إلى ماناغوا. فالمسافة إلى الحدود الجنوبية للولايات المتحدة من هناك، ألفا كيلومتر. وهذه المسافة متواضعة بالنسبة للصواريخ الحديثة. بالطبع، لا أحد يدعو إلى اتخاذ إجراءات عدوانية. لكن احتمال نشر أسلحة روسية غير بعيد عن أمريكا يمكن أن يبرّد رؤوس كثير من المتهورين في الكونغرس والبيت الأبيض.

إذا لم يتغير شيء، فقد يتم نشر قواتنا في أمريكا الوسطى في النصف الثاني من هذا العام.

الكاتب: إدوارد تشيسنوكوف

صحيفة: كومسومولسكايا برافدا

بتاريخ: 11 يونيو 2022

رابط المقالة:

https://www.kp.ru/daily/27403/4600175/

أحدث العناوين

أزمة مشتقات خانقة تتضرب عدن بالتزامن مع عيد الأضحى

ضربت عدداً من مديريات محافظة عدن  ، اليوم الخميس ، أزمة مشتقات خانقة بالتزامن مع قرب موعد عيد الأضحى...

مقالات ذات صلة