مقتل متظاهر في اليوم العاشر للاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود في الإكوادور

اخترنا لك

قتل متظاهر في الإكوادور، اليوم الأربعاء، خلال مواجهة بين آلاف السكان الأصليين المحتجّين والشرطة، في الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود التي تدخل غدا يومها الحادي عشر.

متابعات-الخبر اليمني:

و شهدت بعض المناطق مواجهات هي الأعنف في شمال العاصمة قرب جامعة فيها متظاهرون، استخدمت فيها قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والمركبات الآلية وشرطيين خيّالين.

وانتشرت الشرطة في المنطقة التي يقع فيها مركز الثقافة الاكوادورية، الذي يلتقي فيه عادة سكان أصليون، لكنّ الشرطة تحاصره منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وينظّم “اتحاد الشعوب الأصلية في الإكوادور”، أكبر منظمة للسكان الأصليين في البلاد، تظاهرات يتخلّلها في أحيان كثيرة قطع طرقات، وذلك لمطالبة الحكومة بخفض أسعار الوقود وتحسين مستوى معيشتهم، واحتجاجاً ضد عدم توفر فرص عمل وضد منح الحكومة امتيازات منجمية في أراضي السكان الأصليين وعدم مراقبتها أسعار المواد الزراعية، وهم يطالبون كذلك بإعادة التفاوض على قروض فلاحية حصلوا عليها من المصارف.

وقال وزير الدفاع لويس لارا، يوم أمس الثلاثاء، في إعلان إلى جانب ممثلين عن القوات المسلحة، إنّ “الديمقراطية في الإكوادور في خطر كبير بسبب التحرك المتضافر لمتطرفين يمنعون غالبية الإكوادوريين من حرية التنقل”.

وطرّح زعيم “اتحاد الشعوب الأصلية في الإكوادور”، ليونيداس ايزا، بأنّ هناك احتمال لعقد حوار مع السلطات بعدة “شروط”، لا سيما “وقف تصعيد الأعمال القمعية، وإلغاء حالة الطوارئ، واجتثاث العسكريين من حديقة ايل أربوليتو” في كيتو، حيث يجتمع السكان الأصليون عادة.

في البرلمان، وافق النواب مساء الإثنين على قرار يطالب باقتراح حكومي لإجراء حوار “جاد وواضح وصادق”، ويدعو إلى اجتماع يضم الأمم المتحدة والصليب الأحمر والجامعات والكنيسة الكاثوليكية للبحث عن حلول للأزمة.

وقبل نحو عام، ارتفع سعر غالون الديزل بنسبة 90% ليصل إلى 1,90 دولار، وسعر غالون الوقود بنسبة 46% ليصل إلى 2,55 دولار،  وبقيت الأسعار مجمّدة منذ أكتوبر بعد التظاهرات الماضية، لكنّ “اتحاد الشعوب الأصلية” في الإكوادور يطالب بخفض تدريجي للأسعار إلى 1,50 دولار لغالون الديزل و2,10 دولار لغالون الوقود.

ويخسر اقتصاد الاكوادور نحو 50 مليون دولار يومياً بسبب التظاهرات، بحسب أرقام رسمية. وانخفض الإنتاج النفطي بنحو 100 ألف برميل يومياً، أي بنسبة 21%، بحسب مدير شركة “بيترو-ايكوادور” العامة ايتالو سيدينو.

أحدث العناوين

SPC: Coalition’s Failure to Abide by Truce Does Not Encourage Its Renewal

President of pro-Houthis Supreme Political Council (SPC), the highest ruling authority in Sana'a, affirmed on Wednesday that the Saudi...

مقالات ذات صلة