استئناف المفاوضات النووية الإيرانية مع واشنطن في الدوحة

اخترنا لك

استئنفت اليوم الثلاثاء، المفاوضات النووية الإيرانية، في قطر، مقتصرة على طهران وواشنطن، اللتين تتفاوضان بواسطة مفوضية السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، بعد توقف دام لأشهر.

وأفادت تقارير بأن التوقف جاء بعد توتر ساد في وقت كثر فيه الحديث عن الوصول لاتفاق نهائي خلال الأشهر السابقة، إذ أن اشتراط رفع الحرس الثوري الإيراني عن قوائم الإرهاب الأمريكية، كان عائقا أساسيا في عدم الوصول إلى اتفاق نهائي.

في حين أكدت طهران مرات عدة أن المفاوضات تعطلت في وقت سابق لأن “واشنطن لم ترد على اقتراحاتنا بعد، وإذا ابتعدت عن موقفها المتذبذب سوف نتمكن من إنهاء المفاوضات والاتفاقات (بنجاح)، وبسبب عدم رد واشنطن على اقتراحات إيران والأطراف الأوروبية”، حيث أكدت السلطات الإيرانية رفضها اختزال الملفات العالقة في المفاوضات بموضوع الحرس الثوري” مشددة على أنه “يجب أن نحصل على الحد الأدنى من مصالحنا من الاتفاق، وهذا موقفنا الثابت”.

وأعلنت السفارة الايرانية في قطر، اليوم الثلاثاء، عن وصول كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، ​علي باقري كني، ووفد التفاوض الإيراني إلى الدوحة، حيث أن طهران كانت قد كشفت أنها اختارت قطر مكانا للجولة الجديدة من المفاوضات مع القوى العالمية حول اتفاقها النووي.

هذا وكشفت السفارة الأمريكية في الدوحة اليوم، أن “المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران روبرت مالي التقى مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وناقشا الشراكة القوية بين الولايات المتحدة وقطر، والجهود الدبلوماسية المشتركة بشأن إيران”، إذ أن إيران شددت على أن القضايا العالقة لإتمام الاتفاق النووي مرتبطة بالجانب الأمريكي فقط، بينما المباحثات مع الجانب الأوروبي فهي منتهية.

أحدث العناوين

Houthis Offer Islah leadership to Return to Sana’a

Leadership in the Sanaa government has continued to give the Islah party (the Yemeni branch of the Muslim Brotherhood)...

مقالات ذات صلة