هل لدى روسيا والولايات المتحدة الآن “خطوط حمراء” حقيقية؟

اخترنا لك

بدأت الخارجية الامريكية تشك في أن روسيا لم تكن تمزح بالحرب في اوكرانيا وقد تخرج المخاطر في اللعبة التي بدأتها واشنطن عن السيطرة.

ترجمات خاصة -الخبر اليمني :

يعتقد المؤلفون أن المشكلة الرئيسية هي ما إذا كان لدى روسيا والولايات المتحدة الآن “خطوط حمراء” حقيقية.

في بداية الصراع في أوكرانيا، كانوا على الأرجح هو “موافقة روسيا على توريد الأسلحة” دون إشراك الناتو في القتال- كان الغرب “مترددًا في السماح لروسيا بإجراء عمليات عسكرية تقليدية داخل أوكرانيا (بغض النظر عن مدى حرص هذه الدول على هزيمة موسكو)، دون استخدام أسلحة الدمار الشامل”.

لم تتفق الولايات المتحدة واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية رسميًا أبدًا على كيفية الصراع. لكن كانت هناك مجموعة أدوات مفهومة: الإدانة، والمنافسة الأيديولوجية، والتجسس، والدعاية وحملات التضليل، والنضال من أجل مناطق النفوذ، والتدخل في السياسات الداخلية للدول الأخرى، ودعم “أعداء عدوي” وشملت الأمور غير المقبولة الاشتباكات المباشرة واستخدام الأسلحة النووية.

لا يسع المرء إلا أن يخمن بشأن القواعد الحالية، كما كتبت مجلة فورين أفيرز. ربما، بالنسبة للغرب، هذا هو عدم المشاركة المباشرة في الحرب. بالنسبة لروسيا، فهي لا تقصف قوافل أسلحة الناتو على أراضي الحلف.

لكن لا يمكن استبعاد وقوع حوادث بحتة، والأخطر من ذلك، سلاسل الأحداث التي ستجبر الأطراف على الذهاب إلى تصعيد لا يمكن السيطرة عليه قد تتزامن هاتان الحالتان.

يحذر المنشور من أنه من المهم للغاية بالنسبة لواشنطن أن تحلل الموقف بعناية، ولا ينبغي اختزال رد الفعل في “العين بالعين”.

“يجب الاعتراف بجديد اللحظة: حرب كبيرة ، من المرجح أن تستمر لسنوات ، تختمر في قلب نظام دولي يقترب من الفوضى. استنتجت فورين أفيرز، بعد أن تدربوا على اتباع قواعد النظام العالمي الليبرالي، على السياسيين أن يتعلموا كيفية التغلب على غياب النظام.

 معهد روسسترات للعلاقات الدولية

بتاريخ: 26 يوليو 2022

رابط المقالة:

https://t.me/russtrat/15998

 

أحدث العناوين

برشلونة يخذل جمهوره ويتعادل مع رايو فاليكانو في إفتتاحية الليجا

بدأ برشلونة مشواره في بطولة الليجا هذا الموسم، بالتعادل السلبي بدون أهداف، أمام رايو فاليكانو، بالجولة الأولى، على أرضه...

مقالات ذات صلة