أمريكا تفقد هيمنتها حتى في “حديقتها الخلفية”

اخترنا لك

تم تجديد قائمة التهديدات المباشرة لأمريكا بفنزويلا، التي تبين أنها قادرة على إسقاط مجال نفوذ واشنطن في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية.

ترجمات خاصة – الخبر اليمني:

أدت مشاكل الغذاء والطاقة في المنطقة بسبب حرب العقوبات الغربية ضد روسيا إلى رفع مكانة PetroCaribe بشكل كبير، وهي أداة أنشأها الراحل هوغو تشافيز في عام 2005.

الآن كومنولث الكاريبي (CARICOM) يتطلع مرة أخرى نحو كاراكاس، يكتب National Interest – باستثناء ترينيداد وتوباغو، فإن دول الجماعة الكاريبية هي مستوردة صافية للنفط.

في قمة الجماعة الكاريبية في 5 يوليو، دعا الحاضرون الولايات المتحدة إلى رفع العقوبات المفروضة على فنزويلا حتى تستفيد المنطقة من بتروكاريبي.

يتساءل NI: “لم يسبق أن عارض أعضاء الجماعة الكاريبية واشنطن من قبل”.

التقارب بين الجماعة الكاريبية وفنزويلا هو علامة واضحة على إضعاف الهيمنة الأمريكية في المنطقة. تسبب فيروس كورونا في تراجع اقتصاد الجماعة الكاريبية بنسبة 13.8٪ في المتوسط ​​، وأضيفت إليه أزمات جديدة في عام 2022.

رسمياً، بصفتها أكبر شريك تجاري للجماعة الكاريبية، استثمرت الولايات المتحدة 120 مليون دولار فقط في المنطقة، وقدمت فنزويلا مرافق تخزين النفط للشركاء وألغت ديون النفط للدول الأكثر تضرراً.

يخلص إن سوء الفهم المستمر للسياسة الحقيقية والمنطق الكامن وراء السياسة الخارجية لهذه الدول الصغيرة لن يؤدي إلا إلى تفاقم “الانحدار المأساوي لنفوذ الولايات المتحدة ليس فقط في منطقة البحر الكاريبي، ولكن في أمريكا الجنوبية ككل”.

 الكاتب:ايلينا بانينا

بتاريخ: 26 يوليو 2022

صحيفة: نيوز فرونت 

رابط المقالة:

https://news-front.info/2022/07/25/amerika-terjaet-gegemoniju-dazhe-na-svoem-zadnem-dvore/

 

أحدث العناوين

برشلونة يخذل جمهوره ويتعادل مع رايو فاليكانو في إفتتاحية الليجا

بدأ برشلونة مشواره في بطولة الليجا هذا الموسم، بالتعادل السلبي بدون أهداف، أمام رايو فاليكانو، بالجولة الأولى، على أرضه...

مقالات ذات صلة