صنعاء تحتفي بتخرج 20 ألف مقاتل خلال 4 أشهر.. رسائل مرعبة للتحالف

اخترنا لك

شكلت الدفعات القتالية الجديدة التي احتفت بها صنعاء خلال الأربعة الأشهر الماضية عامل ذعر لدى التحالف، الذي لم يكتم مخاوفه منها، وانطلق يحذر منها في وسائل إعلامه وعبر الناشطين الموالين له.

خاص-الخبر اليمني:

بحسب رصد أجراه الخبر اليمني احتفت صنعاء منذ 31 مارس وحتى 1 أغسطس بتخرج يزيد عن 20 ألف مقاتل، منهم أكثر 15 ألف مقاتل خلال الشهر الأخير، 6 آلاف من المنطقة العسكرية المركزية، و5000 من المنطقة العسكرية الرابعة، و2500 من كتائب الدعم والإسناد، والبقية من المنطقة التدريبية الثانية والأمن المركزي، فيما سبق وتم الإعلان عن تخرج عدد من الدفعات العسكرية من الكليات الحربية والبحرية والطيران، فيما أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى عن دفعات ستتخرج تباعا من المناطق العسكرية الأخرى.

هذه القوات الجديدة، تشكل عاملا مهما ضمن قدرات صنعاء الميدانية، وهو ما جعل صحيفة العين الإماراتية تعتبرها دفعات لتسعير الحرب، وتصفها بعمليات التجنيد غير المسبوقة، فيما اعتبر ناشطون وإعلاميون موالون للتحالف أن الحوثيين استغلوا الهدنة للتجنيد وتعزيز قواتهم.

قائد حركة أنصار الله عبدالملك الحوثي كان قد أعلن في مناسبة مرور 7 أعوام من الحرب أنهم “قادمون في العام الثامن بجحافل جيشهم المجاهد الصابر” لتحرير الأرض اليمنية، وإذ لم تمض سوى 4 أشهر منذ إعلانه حتى تجسد ما أعلنه حقيقة على أرض الواقع.

 

أحدث العناوين

Al-Houthi Advises Saudi Coalition to Seize Opportunity of Armistice to End War on Yemen

Leader of Anssarallah movement, Sayyed Abdul-Malik al-Houthi, sent on Monday a warning message to the Saudi-led coalition countries against...

مقالات ذات صلة