الانتقالي يكشف خارطة انتشار قواته في عتق

اخترنا لك

نفى المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الأربعاء، سيطرة قواته على مدينة عتق، المركز الإداري لشبوة، يتزامن ذلك مع تضارب الأنباء حول مصير المدينة التي تشهد منذ الاثنين معارك ضارية مع الإصلاح.

خاص – الخبر اليمني:

وقال الصحفي البارز في المجلس، واثق الحسني، بأن الفصائل المدعومة اماراتيا ممثلة بقوات “دفاع شبوة” والعمالقة الجنوبية  حققت تقدم  عبر السيطرة على مفرق المصينعة ومعسكر الشهداء التابع لقوات الأمن الخاصة ونقطة الكهرباء ومدرسة العوائل.

ولم يشير الحسني  على مصير بقية المعسكرات والمنشات الحكومية التي يتحدث ناشطون عن استمرار سيطرة فصائل الإصلاح عليها.

وكان محافظ شبوة أعلن قبل ساعات انطلاق معركة فرض الأمن على مدينة عتق التي لا تتجاوز مساحتها البضعة كيلومترات، وأعقب إعلان المحافظ ضخ أخبار بشان حسم  الفصائل الجنوبية التي تخوض  معارك منذ مساء الاثنين للمعركة التي يدفع فيها الإصلاح بكل ثقله لمنع استئصاله.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة