ضغوط سعودية على العليمي لحظر 4 أحزاب موالية

اخترنا لك

كشف  خبير عسكري سعودي، السبت، عن توجه بلاده لحظر 4 أحزاب يمنية موالية للتحالف  في اليمن، يأتي ذلك في وقت واصل فيه التحالف ترجيح كفة القوى الجديدة في مناطق سيطرته جنوب وشرق اليمن على حساب التقليدية.

خاص – الخبر اليمني:

واتهم العميد  الركن احمد القرني ما وصفها بـ”الأحزاب المؤدلجة” مسؤولية فشل  “الشرعية” في استعادة الدولة، مشيرا إلى أن بلاده باتت ترى في أن الازمة اليمنية تكمن في ما وصفها بـ”الحزبية” المفرقة.

واشار  القرني إلى طلب بلاده من رشاد العليمي ، رئيس المجلس الرئاسي، بإلغاء 4 أحزاب ابرزها الإصلاح والاشتراكي والناصري والبعث، معتبرا حظر نشاط هذه الأحزاب شرط لما وصفه بـ”استعادة الدولة”.

والأحزاب الثلاثة تعد من أبرز القوى التي شاركت في الثورة ضد نظام صالح.

وجاء طرق السعودية  لبوابة الأحزاب الموالية لها في اليمن في وقت تعيد فيه هيكلة القوى الموالية لها بعد 8 سنوات من الحرب والحصار ، حيث تدفع الأن لتمكين فصيلان ممثلين بالمجلس الانتقالي جنوبا وجناح طارق صالح في الشمال وهو ما يعني توجه السعودية التي تدعم حرب ضروس ضد الإصلاح للاستغناء عن بقية القوى.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة