موسكو تحذر واشنطن من مصادرة الأموال الروسية لصالح أوكرانيا وتعلن سيطرتها الكلية على بيسكي

اخترنا لك

حذرت موسكو الولايات المتحدة من عواقب مصادرة الأموال الروسية لصالح أوكرانيا، ودعتها للضغط على زيلينكسي للعودة إلى المفاوضات قبل فوات الأوان، في الوقت الذي تعلن القوات الروسية سيطرتها الكلية على مناطق جديدة في دونيتسك.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال مدير إدارة أمريكا الشمالية بوزارة الخارجية الروسية ألكسندر دارتشيف، في مقابلة مع وكالة “تاس”،  إنه وفي ظل الواقع الحالي للعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، فإن أي أصول مرتبطة بطريقة أو بأخرى بالجانب الروسي، بما في ذلك الممتلكات الدبلوماسية، تبقى معرضة لخطر متزايد.

وأضاف: “نحذر الأمريكيين من العواقب الضارة لمثل هذه التصرفات، والتي ستقضي بشكل نهائي على العلاقات الثنائية، وهو أمر ليس في مصلحتهم ولا مصلحتنا”.

وشدد على أنه يجب على الجانب الأمريكي، إجبار الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي على العودة إلى طاولة المفاوضات، لتجنب هزيمة مذلة، منوها بأنه أفضل حل لواشنطن.

وتابع  دارتشيف: “إن أفضل حل لواشنطن لتجنب هزيمة مذلة، كما حدث مؤخرا في أفغانستان، هو إجبار الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي على وقف المقاومة العبثية والعودة إلى طاولة المفاوضات قبل فوات الأوان”.

ومؤكدا على تحذير الوزير سيرغي لافروف، في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن،  قال فيها إن الضخ المستمر للقوات المسلحة الأوكرانية إضافة إلى أن التشكيلات المسلحة والمتطرفة بأسلحة أمريكا وحلف شمال الأطلسي، والتي تستخدم على نطاق واسع ضد السكان المسالمين، لا تؤدي إلا إلى إطالة معاناة النظام في كييف وإطالة أمد الصراع ومضاعفة عدد الضحايا”.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم السبت أنه نتيجة العمليات الهجومية لقوات الجيش الروسي والشرطة الشعبية لجمهورية دونيتسك، تم تحرير بلدة بيسكي في الجمهورية بشكل كامل.

جاء ذلك في إفادة صحفية للمتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف. وتعتبر بيسكي من أقوى معاقل القوات الأوكرانية في دونباس.

وذكر كوناشينكوف أيضا أن ضربات جوية وصاروخية روسية وعمليات هجومية للقوات المشتركة خلال اليوم الماضي أدت إلى مقتل أكثر من 70 عسكريا أوكرانيا وإصابة 300 آخرين في منطقة خاركوف، وتصفية ما يصل إلى 270 من العناصر القومية المتطرفة إضافة إلى تدمير 22 قطعة من المعدات العسكرية، والقضاء على سريتين كاملتين من لواء ميكانيكي، في مناطق متفرقة من دونيتسك.

وبلغ إجمالي ما تم تدميره، منذ بداية العملية العسكرية الخاصة 267 طائرة أوكرنية، و148 مروحية، و736 1 طائرة بدون طيار، و365 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و4297 دبابة ومدرعة أخرى، و798 راجمة صواريخ، و3295 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، و4858 مركبة عسكرية خاصة وفق وزارعة الدفاع الروسية.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة