وضع العليمي تحت الإقامة الجبرية وغموض يكتنف مصير آخر

اخترنا لك

وضعت السعودية، الأحد، عضو في سلطة  المجلس الرئاسي، الموالية لها جنوب اليمن، تحت الإقامة الجبرية في حين تتضارب الانباء حول مصير آخر.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر دبلوماسية بأن السلطات السعودية نقلت عبدالله العليمي إلى  فندق يحتجز فيه عبدربه منصور هادي رئيس سلطة “الشرعية” سابقا والذي كان العليمي يشغل منصب مدير مكتبه.

وكانت السعودية نقلت  العليمي على متن طائرة خاصة  من عدن إلى الرياض، وجاء استدعاء العليمي عقب  تقديم استقالته من منصبه وسط ضغوط سعودية للتراجع عنها.

ولم يعرف ما اذا كان نقل العليمي للفندق الذي يخضع لإجراءات امنية مشددة تهديد بمصير مماثل لهادي أم ضمه إلى  قائمة المتمردين.

وكانت السعودية دعمت خطة إماراتية لتفكيك منظومة الإصلاح الأمنية والعسكرية وتحالفاته القبلية التي يقودها العليمي في مسقط راسه بشبوة.

في السياق ذاته، يكتنف الغموض مصير فرج البحسني  عضو المجلس ومحافظ حضرموت المقال. ولم يعلق البحسني المتواجد في السعودية على قرار اقالته من قيادة المنطقة العسكرية الثانية  وسط تضارب الانباء بشان احتجازه أيضا.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة