إنزال عسكري فرنسي في شبوة

اخترنا لك

نشرت البحرية الفرنسية ، الاثنين، قوات لها في السواحل الشرقية لليمن، يأتي ذلك بعد يوم على قيام وحدات أمريكية بترتيب إنشاء غرفة عمليات متقدمة في المنطقة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر عاملة في منشاة بلحاف بأن قوات فرنسية متخصصة وصلت في وقت سابق من فجر اليوم إلى المنشاة المنتجة للغاز المسال والتي تستحوذ شركة توتال الفرنسية على 39% من حصتها.

وتنظم القوات الفرنسية إلى قوات إماراتية تتخذ من المنشاة الهامة قاعدة لها على بحر العرب.

ويأتي نشر  قوات فرنسية عقب اتفاق فرنسي – إماراتي على استئناف انتاج الغاز في المنشاة الأهم، وكانت الامارات نجحت، عقب زيارة محمد بن زايد لباريس،  بطرد خصومها في حزب الإصلاح من اخر معاقلهم في المحافظة النفطية عبر حملة للفصائل الموالية لها تم اسنادها جو.

ومن شأن نشر قوات فرنسية في شرق اليمن  الدفع نحو سباق غربي على الهلال النفطي لليمن خصوصا وأن الإنزال الفرنسي جاء بعد ساعات على نشر صور لقوات أمريكية ترتب وضع مديرية بروم ميفع في حضرموت المجاورة وأهم المحافظات النفطية.

وشهد ملف اليمن مؤخرا حراك غربي وامريكي  ضمن مساعي تهدئة الوضع لتأمين احتياجات أوروبا وامريكا من الطاقة قبل دخول الشتاء.

وهدد رئيس وفد صنعاء محمد عبدالسلام على هامش زيارتخه لموسكو باستهداف الشركات النفطية في حال لم يتم  تحقيق معالجات  عاجلة منها صرف المرتبات.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة