صنعاء تكشف توريد رواتب 9 أشهر

اخترنا لك

كشفت حكومة الإنقاذ بصنعاء، الاثنين،  توريد  ما يكفي لصرف رواتب 9 أشهر لموظفي الجمهورية اليمنية من عائدات مبيعات النفط والغاز في مأرب وخلال فترة الهدنة  فقط، يتزامن ذلك مع حراك لتوسيع الهدنة التي تشترط صنعاء صرف مرتبات الموظفين كجزء لتمديدها.

خاص – الخبر اليمني:

وأفاد المتحدث باسم شركة الغاز في صنعاء، علي معصار، بأن الشركة وردت إلى حساب البنك المركزي في مأرب قرابة 100 مليار ريال كعائدات مبيعات الغاز المنزلي في غضون 4 أشهر فقط، مشيرا إلى أن عائدات النفط والغاز منذ بداية العام تزيد عن تريليون و200 مليار ريال أي ما يغطي رواتب الموظفين لعام ونصف.

وأوضح المسؤول اليمني في تصريح صحفي بأن ما تم توريده خلال الأربعة الأشهر من عمر الهدنة في اليمن بلغت نحو 689 مليار ريال من عائدات صادرات النفط ومبيعات الغاز المنزلي، موضحا بأن هذه المبالغ كانت تكفي لصرف مرتبات 9 أشهر على الأقل.

وجاء كشف صنعاء عن هذه الفاتورة الضخمة عشية حراك دولي لتمديد الهدنة بداه المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ  بجولة في المنطقة تشمل السعودية والامارات وسلطنة عمان بهدف الدفع نحو توسيع الهدنة، حد قوله، وسط اشتراط صنعاء معالجات ضرورية قبل أية مفاوضات سلام شامل أبرزها صرف المرتبات .

كما تأتي في وقت كثف فيه التحالف ضغوطه على محافظ مأرب سلطان العرادة والذي يستحوذ على مقدرات المحافظة من عائدات النفط والغاز ويحولها لحسابات شخصية في حين تصر سلطة المجلس الرئاسي التي يشكل العرادة جزء منها على ضرورة صرف المرتبات من عائدات ميناء الحديدة المحاصر والتي لا تكفي عائداته السنوية لصرف مرتبات 3 أشهر.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة