استعراض بالأسلحة الثقيلة والطائرات العسكرية بحضرموت

اخترنا لك

أعلنت قوات المنطقة العسكرية الأولى، المتمركزة بهضبة حضرموت النفطية، الخميس، رفع الجاهزية والاستعداد القتالي  بالتزامن مع رفض قائدها المحسوب على الإصلاح وعلي محسن توجهات لنقلها  إلى مأرب.

خاص – الخبر اليمني:

ونشرت قوات هذه المنطقة التي تضم أكثر من 6 ألوية أسلحة ثقيلة على طول الخط الرابط بين مدينة سيئون المركز الإداري لوادي وصحراء حضرموت، ومحافظة شبوة.

كما حلقت مروحيات عسكرية بكثافة خلال الساعات الماضية على طول المناطق المتاخمة لشبوة، معقل الانتقالي.

وكانت قوات المنطقة عززت انتشارها في مديريات الوادي والصحراء خلال اليومين الماضيين، حيث استحدثت نقاط تفتيش ومواقع على اهم الخطوط الرابطة بين مديريات الوادي والساحل.

وتأتي هذه التحركات في وقت تعيش فيه المنطقة توتر متصاعد مع إعلان القوى الموالية للانتقالي بدء تصعيد شعبي عبر احتجاجات يقودها تكتل شباب الغضب، إضافة إلى الحشود العسكرية للانتقالي على تخوم المنطقة وسط ترقب قرارات من سلطة مجلس الرئاسي بتفكيك هذه المنظومة التي تعد آخر قوى الإصلاح شرق البلاد.

في السياق، رفض قائد هذه المنطقة العسكرية، صالح ابوعوجاء، أي توجه لاستهداف هذه القوات ومسرح انتشارها.

وكان أبو عوجاء عقد  في وقت سابق الأربعاء، اجتماع طارئ بقادة الويته حيث أعلن استعدادهم لمواجهة أي طارئ.

أحدث العناوين

Legitimate Entitlements of UN Armistice in Yemen

The truce in Yemen, which entered into force on the 2nd of last April, under the auspices of the...

مقالات ذات صلة