الانتقالي ينقلب على حوار الحضارم ويبدا اسقاط الهضبة

اخترنا لك

بدأ المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، تحركات جديدة  لإسقاط حضرموت في انقلاب واضح على  مخرجات حوار القاهرة مع القوى الحضرمية .

خاص – الخبر اليمني:

ودفع المجلس بانصاره لتظاهرات مسائية في مدينة سيئون، المركز الإداري لوادي وصحراء حضرموت..

وتداول ناشطون صور العشرات يجوبون احياء المدينة التي تعد اخر معاقل خصومه في الهضبة النفطية.

وتزامنت التظاهرات مع  تفعيل الانتقالي  فريقه للحوار الداخلي والذي وصل في وقت سابق اليوم  المكلا لاجراء  لقاءات مع مشايخ وشخصيات حضرمية بغية تفتيت التكتلات والقوى الاجتماعية والسياسية في المحافظة والتي تتمسك ببقاء حضرموت إقليم مستقل..

هذه التحركات تأتي في وقت نفى فيه رئيس فريق الانتقالي للحوار الخارجي  احمد عمر بن فريد أن يكون الفريق الذي يخوض منذ أيام  لقاءات مع وفود قوى حضرمية فاعلية  قد توصل إلى اتفاق بشان مستقبل حضرموت في  تأكيد على رفض الانتقالي مطالب اقلمة حضرموت.

ونشر  بن فريد صورة تداولتها وسائل اعلام جنوبية على انها لختام لقاءات القاهرة وقال انها كانت مجرد عزومة غداء.

وكانت وسائل اعلام جنوبية نقلت عن مشاركين حضارم في اللقاءات قولهم إن  ممثلي مؤتمر حضرموت الجامع و مرجعية قبائل حضرموت  اتفقوا على  مواصلة الحوار  مع الانتقالي واكدوا تمسكهم  ببقاء حضرموت  إقليم مستقل ضمن دولة فيدرالية في اليمن.

ويرفض الانتقالي هذه المطالب رغم عرضه على قوى المهرة وسقطرى إقليم مستقل ما يشير إلى مساعي المجلس الذي يتخذ من عدن مقرا له  إبقاء المحافظات النفطية لتمويل  حكومته مستقبلا.

 

أحدث العناوين

تطورات ما قبل انتهاء الهدنة حتى الان

قال نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء العميد عبدالله بن عامر إنه بعد التحركات الاخيرة لـ #صنعاء دخلت عواصم...

مقالات ذات صلة