سفير فرنسا لدى اليمن يفقد أعصابه..ماعلاقة توتال

اخترنا لك

هاجم السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صفا من وصفهم بالحوثيين، وهو الأمر الذي يخالف المزاعم الفرنسية بتشجيع السلام في اليمن.

متابعات-الخبر اليمني:

وظهر السفير الفرنسي في تصريح من محافظة حضرموت اليمنية، موجها الكثير من الاتهامات للحوثيين، ومعلنا تزكيته للحكومة الموالية للتحالف، والوقوف معها.

وبما يشبه التهديد دعا السفير الفرنسي الحوثيين إلى الانخراط في السلام، لافتا إلى أن الوضع تغير.

واعتبر نائب وزير الخارجية في صنعاء أن تصريحات السفير الفرنسي تعد خروجا على كل الأعراف مؤكدا أن السفير أصبح يعمل بعدائية مفرطة ضدالشعب اليمني.

وأضاف العزي: البعض فسر ذلك بوجود خلل فيسيولوجي يولد لديه اضطرابات تجعله يبدو كشخص غير سوي لكنه في كل الأحوال يعكس مستوى التردي المروع للدبلوماسيةالفرنسية.

 

ويرى مراقبون أن تحذير صنعاء للشركات النفطية من نهب الثروات اليمنية هو الذي جعل السفير الفرنسي يفقد أعصابه.

واعترف رئيس ما يعرف بمجلس القيادة الرئاسي أن قوات صنعاء هي التي تمنع استئناف شركة توتال لانتاج الغاز في اليمن، وذلك بعد العرض الذي قدمه المجلس للشركة بالعودة إلى منشأة بلحاف وفقا للعقد السابق والذي يعتبره اليمنيون مجحفا وبمثابة نهب للثروة.

وقال العليمي في ندوة نظمها معهد الشرق الأوسط  تحدثنا مع الحكومة الفرنسية بخصوص إعادة تصدير مشروع الغاز من بلحاف.

وأضاف: شركة توتال تشترط أن يكون هناك اتفاق حول القضايا الأمنية خشية ضرب المنشأة بصواريخ الحوثي الباليستية.

 

أحدث العناوين

PetroMasila” Faces Specter of Bankruptcy

The government loyal to the Saudi-led coalition on Monday revealed a difficult situation that major oil producing and exporting...

مقالات ذات صلة