خارجية صنعاء: تجديد الهدنة بدون الشروط الإنسانية تمييع لها وخلق حالة من اللا حرب واللا سلم

اخترنا لك

أكد وزير خارجية صنعاء هشام شرف، الخميس، تمسك صنعاء بموقفها بشأن تجديد الهدنة، قائلا: موقف صنعاء ليس فيه أي غموض، فما نطلبه لا يمكن اعتباره شروط مسبقة بل هي مطالب إنسانية بحتة ويفترض أن لا تكون محل خلاف أو تفاوض اذا كان التحالف جاد في إنهاء الحرب على اليمن والوصول إلى تسوية.

صنعاء- الخبر اليمني:

وشدد الوزير شرف أثناء لقاءه بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس جودنبرج، على أن “تجديد الهدنة دون مراعاة الجوانب والاحتياجات الإنسانية الملحة للمواطن اليمني ستعني ادخال البلاد في حالة موت سريري نتيجة محاولات الطرف الآخر تمييع الهدنة وخلق حالة من اللاحرب واللاسلم المرفوضة جملة وتفصيلاً رسمياً وشعبياً”.

واعتبر، الهدنة الإنسانية والعسكرية تمثل فرصة حقيقية لبناء الثقة بين الأطراف ولاستكمال اجراءات بناء السلام والإعداد الجيد للمفاوضات الحقيقة لرفع المعاناة عن المواطن اليمني في جميع المحافظات التي عانت من تداعيات الحرب على اليمن.

وأشار وزير خارجية صنعاء إلى أن من حق الموظف اليمني تقاضي مرتبه شهريا وبصورة دائمه، وأيضا من حق كل مواطن السفر من مطار صنعاء الدولي والمطارات اليمنية الأخرى دون وضع شروط وعراقيل أمام حركة الطيران المدني والتجاري، وفق “وكالة سبأ”.

في ذات السياق، أكد المبعوث الأممي هانس جودنبرج، استمرار الأمم المتحدة “في بذل مساعيها الحميدة لإنهاء الحرب ورفع الحصار الشامل في اليمن، ودخول كافة الأطراف في مفاوضات سلام جادة تلبي تطلعات الشعب اليمني”، وفق المصدر.

ووصل جودنبرج، إلى العاصمة صنعاء، أمس، بغرض محاولة اقناع قيادة صنعاء بالقبول بتمديد الهدنة، فيما أكد له المشاط أثناء لقاءه به، بأن : “صرف مرتبات موظفي الدولة ومعاشات المتقاعدين مطلب أساسي وإذا لم يتحقق ذلك وتتحسن مزايا الهدنة فلن نقبل بتجديدها”، في إشارة إلى موقف صنعاء الثابت بشأن السعي نحو رفع المعاناة عن المواطنين المنهكين بفعل الحرب على اليمن المستمرة منذ ثمان سنوات.

وذكر مهدي المشاط في اللقاء الذي حضره، رئيس حكومة صنعاء عبد العزيز بن حتبور أن “الثروة السيادية التي تنهب من العدوان ومرتزقته يمكن أن تغطي المرتبات لسنوات وهذا الأمر يجعل حل الملف بسيطا جدا”، مؤكدا أن عدم تخفيف معاناة شعبنا الإنسانية التي صنعها التحالف السعودي الإماراتي بشكل متعمد تعني أنه هو من يرفض الهدنة.

وصرح رئيس وفد صنعاء محمد عبد السلام، قبل قليل، بالقول:إن إيرادات اليمن السيادية من النفط والغاز التي تنهب من التحالف كفيلة بصرف الرواتب لكافة الموظفين ومعاشات المتقاعدين، مؤكدا أن “المرتبات والمعاشات والخدمات استحقاقات إنسانية وقانونية لا منة لأحد فيها، والمراوغة عنها لن تؤدي لسلام ثابت وحقيقي”، في مؤشر على تمسك صنعاء بشروطها بشأن قبولها بتجديد الهدنة التي ستنتهي بعد ثلاثة أيام.

أحدث العناوين

كشف ابر نقاط الخلاف الجديدة التي عرقلت المفاوضات وتنذر بحرب جديدة

كشف وزير الخارجية الأسبق، ابوبكر القربي،  السبت، تفاصيل خلافات اعاقت احراز تقدم في ملف المفاوضات  بين صنعاء والتحالف  وتنذر...

مقالات ذات صلة