الانتقالي يكشف سبب إبرامه صفقة مع “الحوثيين” لتحييد الجنوب

اخترنا لك

دافع المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات، الاثنين،  عن قراره  السير في هدنة مع من  يصفهم بـ”الحوثيين” بعيدا عن المجلس  الرئاسي.

يأتي ذلك في أعقاب لقاء جمع رئيس المجلس المنادي بالانفصال، عيدروس الزبيدي، بالسفير الروسي ناقش فيه الطرفان  اتفاق أحادي مع صنعاء لتحييد مناطق سيطرة الانتقالي جنوب اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفردت القناة الرسمية للمجلس “عدن المستقلة” مساحة كبيرة للحديث عن لقاء الزبيدي والسفير الروسي وعن إعلان الزبيدي تمسك الانتقالي بالهدنة.

ونقلت القناة عن القيادي في المجلس  وضاح ناشر قوله إن تمديد الهدنة يعطي الانتقالي فرصة لحسم ملفاته الداخلية وأهمها وادي حضرموت والمهرة الخاضعتان لسلطة خصومه في حزب الإصلاح.

كما نقلت عن آخرين خلال لقاء مطول  تأكيدهم ضرورة سير الانتقالي والضغط لتمديد الهدنة، مشيرين إلى أن محاولات الإصلاح والسعودية قرع طبول الحرب تهدف لجر الانتقالي لمعركة استنزاف تغيير مسار خطته لاستعادة ما تبقى من أراضي الجنوب.

أحدث العناوين

محاولة أمريكية لتحييد السعودية عن التصعيد الجديد على اليمن

بدأت الولايات المتحدة، السبت،  السير بخطين متوازيين في محاولة لتحييد السعودية عن  التصعيد المرتقب في  اليمن ما يعكس مخاوف...

مقالات ذات صلة