انفصال الانتقالي ماليا يوسع الخلافات داخل الرئاسي

اخترنا لك

شهدت سلطة المجلس الرئاسي، الموالية للتحالف، الاثنين، انقسام مالي جديد ما يوسع الخلافات بين أعضائها الثمانية ويسقط المحاولات السعودية لترقيعه.

خاص – الخبر اليمني:

وأقر المجلس الانتقالي، الذي يترأس رئيسه لجنة الموارد  التابعة للرئاسي، بدء فصل  حسابات المحافظات التابعة له من البنك المركزي.

واصدر إبراهيم الثقلي، محافظ الانتقالي في سقطرى ، قرار جديد يقضي بتحويل إيرادات المحافظة إلى حساب في البنك الأهلي.

وأفادت مصادر في حكومة معين بأن القرار جاء  في أعقاب رفض السعودية وأعضاء في الرئاسي مقترحات تقدم بها الزبيدي  بشان توريد عائدات مأرب إلى البنك المركزي في عدن.

وسقطرى ثاني محافظة تتبع سلطته الانتقالي تورد عاداتها إلى البنك الأهلي بعد عدن، وهما المحافظتان الوحيدتان اللتان تخضعان بشكل كلي للانتقالي من أصل بقية المحافظات الجنوبية التي لا تزال منقسمة بين الانتقالي وخصومه.

والبنك الأهلي كان بمثابة البنك المركزي لدولة الحزب الاشتراكي جنوب اليمن.

وقد أثار القرار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين من يرى بانه ضمن ترتيبات الانتقالي لإعلان دولة الجنوب وبين من يرى بأنه محاولة لتعزيز أرصدة قيادات المجلس، على الرغم من اجماع الطرفان على أن تلك الخطوة تعزز الخلافات داخل سلطة الرئاسي المنقسمة منذ تشكيلها قبل 5 أشهر خصوصا وأن قرار الانتقالي الأخير تزامن مع بدء عملية توطين لأنصاره داخل البنك الذي يعاني صعوبات مالية.

أحدث العناوين

الحديدة| مخلفات التحالف تفجّر موكب رئيس بعثة الأمم المتحدة

أفادت مصادر إعلامية بتعرض سيارة رئيس بعثة الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق الحديدة مايكل بييري، لانفجار لغم أرضي، في مدينة...

مقالات ذات صلة