اقتحام المجمع الحكومي لتعز بعد توقيف الوكيل الأول وعزل المحافظ

اخترنا لك

احتدمت أزمة الصراع بين الفرقاء على السلطة بمدينة تعز، الأربعاء،  وسط مؤشرات عن انفجار الوضع بشكل كامل.

خاص – الخبر اليمني:

وأقر حزب الإصلاح إغلاق المجمع الحكومي في المدينة بعد اقتحامه من قبل فصائله.

وأفادت وسائل إعلام تابعة لطارق صالح بأن قرار إغلاق المقر جاء على خلفية إصدار المحافظ المؤتمري نبيل شمسان قرار بتوقيف الوكيل الأول في المحافظة عبدالقوي المخلافي والذي يعد الرجل الأول في حزب الإصلاح بالمدينة.

وجاء توقيف المخلافي على خلفية تنصيب الإصلاح مشرف جديد موالي له يدعى عبدالقادر الجنيد.

وأوضح موقع “نيوز يمن” الذي يديره نبيل الصوفي ، مستشار طارق الإعلامي، بأن المخلافي  سلم الجنيد مكتب الوكيل السابق عبدالحكيم عون، مؤكدا بأن المحافظ لم يكن على علم بمزاعم الإصلاح تعيين الجنيد من قبل العليمي كمشرف على ملف تعز.

وتعيين الجنيد مشرف على تعز يعني عزل المحافظ الحالي نبيل شمسان.

وتأتي هذه التطورات في وقت تعيش فيه المدينة مواجهات عسكرية منذ قرار طارق الذي تسلم ملف المدينة رسميا استهداف أبرز سواعد الإصلاح وعلى راسهم غزوان المخلافي وشقيقه صهيب، ولا تزال المواجهات مستمرة في ظل تعزيزات من الريف الجنوبي الغربي لتعز.

ومن شأن الأزمة الجديدة توسيع رقعة الصراع في المدينة ويدفع نحو معركة حسم قد تكون تكلفتها باهضة على المواطنين ممن يعانون ويلات  فوضى المليشيات المنتشرة في المدينة.

أحدث العناوين

وثائق رسمية تكشف فضيحة جديدة لحكومة التحالف

كشفت وثائق رسمية عن فضيحة جديدة للحكومة الموالية للتحالف، تتمثل في توظيف عدد كبير من أبناء وأقارب المسؤولين في...

مقالات ذات صلة