انقلاب عسكري على الانتقالي في أبين

اخترنا لك

تعرض المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، السبت، لصفعة قوية في أبين، البوابة الشرقية لعدن، أهم معاقله جنوب اليمن.. يأتي ذلك بعد أسابيع قليلة على ادعائه السيطرة على هذه المحافظة التي تشكل معقل خصومه التقليدين جنوبا.

خاص – الخبر اليمني:

وأعاد أبو مشعل الكازمي، مدير أمن أبين، المحسوب  على هادي، وعبداللطيف السيد، قائد  الحزام الأمني، الجبايات على قاطرات النقل في المدينة إلى سابقتها، وأعلن سائقي الشاحنات عودتهم للإضراب عقب رفع الفصائل المتمركزة في أبين رسوم المرور إلى 500 ألف ريال لكل شاحنة.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام قليلة على إعلان الانتقالي إنهاء الجبايات ضد شاحنات النقل في أبين وتخفيضها إلى 200 ألف ريال عن كل شاحنة  بناء على اتفاق بين السائقين المضربين منذ أسابيع واحمد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي.

ووصف الصحفي الأبيني ، مدين مقباس،  ما جرى في أبين بالانقلاب على الانتقالي  في حين وصفه اخرون بأنه يعكس  فشل المجلس الانتقالي في السيطرة على المحافظة التي تعد اهم معاقل خصومه فيما كان يعرف بت”الزمرة”.

ومن شأن الخطوة الجديدة اسقاط الانتقالي بنظر أنصاره وتوسيع فجوة النفور منه خصوصا في هذه المحافظة التي تكن للانتقالي العداء منذ ثمانينات القرن الماضي.

أحدث العناوين

Saudi Forces Prevent STC from Celebrating Independence Day in Aden

Saudi forces imposed strict measures on the UAE-backed Southern Transitional Council (STC) in Yemen’s southern port city of Aden,...

مقالات ذات صلة