إحدى أهم قبائل حضرموت تمنح الإصلاح مهلة لرفع مطارحه من الريان

اخترنا لك

صعدت قبائل حضرموت، الاثنين، ضد تحشيدات الإصلاح على الحدود مع الجوف ما يعكس مخاوف من اجتياح  للهضبة النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

وأصدر الشيخ محمد بن صالح الكمام  الصيعري ، شيخ  قبائل الصيعر التي تستوطن صحراء حضرموت على حدود مأرب والجوف، بيان منح فيه 24 ساعة للإصلاح داعيا إياه لرفع مطارح قبائله في منطقة الريان الحدودية.

وحمل البيان تهديدات بالتصعيد عسكريا لطرد مسلحي القبائل المحتشدين شرق الجوف.

والصيعر من القبائل التي سبق وأن خاضت مواجهات ضد قبائل الاصلاح بالجوف على خلفية استحداث نقطة على خط العبر، وهي من القبائل المحسوبة على المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن.

ويحشد الإصلاح منذ أيام إلى مخيمات على الحدود اليمنية – السعودية بالقرب من حضرموت تحت مسمى المطالبة بإطلاق سراح محافظ الجوف أمين العكيمي.

وتزامن التحشيد مع  مساعي لإخراج المنطقة العسكرية الأولى من الهضبة النفطية بحضرموت يشير إلى مخاوف القبائل الحضرمية من تصعيد عسكري للإصلاح الذي توعد القيادي البارز فيه صلاح باتيس بالقتال حتى آخر قطرة للدفاع عن معاقله بوادي وصحراء حضرموت.

أحدث العناوين

فضائح المنح: لغة عربية في الهند

ما تزال فضائح المنح الدراسية التي استأثر بها ابناء المسؤولين في الحكومة الموالية للتحالف تتوالى، ومنها ما يثير السخرية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة