معين يقر موانئ بديلة لتهريب النفط

اخترنا لك

كشفت حكومة معين، الاثنين،  تفاصيل خطتها الجديدة لتهريب  النفط اليمني بعد قرار صنعاء منع تصديره عبر الموانئ الرئيسية.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر حكومية بأن معين أقر خلال اجتماع بعدد من  وزراء حكومته في عدن، خصص لمناقشة مواجهة تداعيات منع صنعاء تصدير النفط اليمن، خطة تتضمن شقين أولهما الموافقة على طلب أمريكي بتأمين حقول النفط والغاز، شرق البلاد، والأخرى باستخدام موانئ تهريب لنقل الشحنات إلى عرض البحر.

وكانت الولايات المتحدة عززت قواتها المتمركزة في مطار الريان بساحل حضرموت بعد ساعات على اعلان حكومة معين رسميا الموافقة على خطة تأمين حقول ومنشات النفط.

كما أعيد  تفعيل العمل بميناء قنا البدائي في شبوة والذي عرف لعقود باستخدامه لتهريب الوقود وتم وقفه عقب خلافات بين سلطة شبوة السابقة احمد العيسي.

وأشارت المصادر إلى نية حكومة معين افتتاح المزيد من موانئ التهريب أبرزها قشن في المهرة.

ورغم أن الخطة الجديدة تعد مكلفة نظرا لاستخدامها الشاحنات  لنقل الوقود من حقول الإنتاج إلى الميناء وغياب البنية التحتية والخزانات وكذا سفن تهريب صغيرة  من تلك الموانئ إلا أن حكومة معين تحاول تأمين قدر كافي من الأموال وإبقاء عمل الشركات النفطية الأجنبية التي هددت بإيقاف الإنتاج في ظل امتلاء خزانات التصدير وفشل التوصل إلى اتفاق يبدد المخاوف الأمنية.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة