طرد قوات الأحمر من الوديعة

اخترنا لك

أقرت سلطة المؤتمر في حضرموت، الاثنين، طرد قوات الأحمر من أهم معاقلها على الحدود اليمنية – السعودية.

يأتي ذلك ضمن ترتيبات لإنهاء نفوذ الأحمر على الهضبة النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

وأكد محافظ  حضرموت مبخوت بن ماضي  خلال اجتماع بالمكتب التنفيذ شارك فيه عمرو بن حبريش المحسوب على الأحمر، ضرورة تسليم منفذ الوديعة الحدودي  لكتيبة من النخبة الحضرمية واغلاق احدى بواباته.

والمنفذ الحدودي الوحيد مع السعودية الذي يعمل حاليا يخضع لإدارة مباشرة من قبل هاشم الأحمر، شقيق القيادي بحزب الإصلاح حميد الأحمر، وتحصل عائداته بعشرات المليارات شهريا لصالح تلك الفصائل.

وقرار طرد الأحمر من منفذ الوديعة  ضمن ترتيبات يغذيها التحالف لنقل قوات المنطقة العسكرية الأولى المحسوبة على الإصلاح إلى خارج مناطق الهضبة النفطية بوادي وصحراء المحافظة.

كما أن تسليم المنفذ للنخبة يقطع الطريق على الانتقالي الذي يصعد في المحافظة ويحاول وضع يده عليها بذريعة الإصلاح.

أحدث العناوين

دعوات لمحاسبة “العليمي” والمتورطين في فساد المنح الدارسية

دعت أصوات جنوبية بارزة إلى وجوب محاسبة المتورطين في فساد المنح الدارسية الضالع فيها رئيس المجلس الرئاسي الموالي للتحالف...

مقالات ذات صلة