سقوط مريع للانتقالي بعقر داره

اخترنا لك

تعرض المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الأحد، لانتكاسة غير مسبوقة  في معقله الرئيس، جنوبي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

ونجح خصوم المجلس بقلب الطاولة عليه.

وتفاجأ المجلس الذي كان يلوح بانقلاب على حكومة معين بتظاهرات مناهضة لفوضى فصائله وتعزز المطالب  بخروجها من المدينة وانهاء الحالة الأمنية القائمة.

وشهدت مديرية التواهي موجة احتجاجات غير مسبوقة ضد فصائل الانتقالي والفوضى الأمنية في المدينة.

وجاءت التظاهرة في وقت كانت فيه أنظار الجنوبيين تتطلع لنتائج التهديدات التي اطلقها معين المقرحي، أركان حرب اللواء الأول دعم واسناد، ودعا فيها كافة فصائل الانتقالي للاحتشاد إلى منطقة بئر احمد حيث يتواجد معسكر القوات السعودية  تميهدا لإسقاط عدن.

وضخ المقرحي  وعود غير مسبوقة في بيانه الذي حضا بتغطية من وسائل اعلام الانتقالي أبرزها فرض الإدارة الذاتية في الجنوب وصرف المرتبات.

ولم يتفاعل مع دعوة المقرحي سوى بضعة شباب ظهروا في مقطع فيديو من أمام معسكر قوات التحالف في البريقة يهتفون “ياسعودي ياكذاب أنت داعم للارهاب” وتم تفريقهم من قبل الشرطة العسكرية.

ومن شان هذه التطورات إضعاف المجلس الذي يتعرض لضغوط سعودية بإخلاء عدن وتقليص نفوذه فيها أقلها إسقاطه من عيون أنصاره الذين كانوا يعولون على اللواء الذي انشاه أبو اليمامة اليافعي لقلب الطاولة.

أحدث العناوين

الانتقالي يتبرأ من مجزرة الجمعة الدامية بحضرموت

وصف   المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال  جنوب اليمن، السبت،   المجزرة التي شهدتها حضرموت  بـ"الجنائية" مدافعا عن مرتكبها.. يأتي ذلك وسط اتهامات...

مقالات ذات صلة