تعز| تعريتها ومحاولة اغتصابها وسط الشارع.. تفاصيل جريمة “فتاة جولة الكهرباء”

اخترنا لك

كشف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عن تفاصيل جريمة أخلاقية حدثت صباح اليوم، ضحيتها فتاة جديدة في مدينة تعز، اشتهرت بـ#فتاة_جولة_الكهرباء، تم الاعتداء عليها بعد التحرش وتجريدها من ملابسها أمام الجميع وسط الشارع.

متابعات خاصة -الخبر اليمني:

وأوضح الناشطون أن أحد أفراد قوات الإصلاج الموالي للتحالف، تقطع للفتاة في الطريق، أمس، عند الساعة العاشرة صباحا ، “وحاول التحرش بها واغتصابها وإجبارها على مرافقته فرفضت، فقام بالاعتداء عليها وضربها بأعقاب بندقه”.

وأشاروا إلى أن عبد الواحد القيسي أحد أفراد اللواء 22 ميكا، أقدم على تمزيق ملابس الفتاة وسحبها عارية في الشارع أمام الجميع، مادفعها للفرار باكية إلى منزلها وهي بذات الهيئة العارية، دون أن يحرك أحد ساكن، بالرغم من مرور مسؤول أمني من الطريق بمعية مرافقيه.

واستنكر الناشطون ما حدث بالقول: “ماذا تبقى من الجرائم في تعز لم تُرتكب حتى الآن، وكل هذا على مرأى ومسمع الدولة المزعومة في هذه المدينة”، مشيرين إلى أن “منذ أربعة سنوات المليشيات في تعز هي فوق النظام، والقانون، والدولة”.

وأكدوا أن ميدنة تعز تعيش “سنوات من الانتهاكات والظلم والبلطجة ولا قانون يُنصف الضحايا الذين تزداد أعدادهم، وتتفاقم معاناتهم بانحياز الدولة بمؤسساتها الأمنية والعسكرية لصف المجرم وحمايته دوماً”.

وأثارت الحادثة التي تعرضت لها الفتاة من قبل جندي في قوات إصلاح تعز، سخطا شعبيا واستنكارا واسعا، وسط مطالبات بسرعة القبض على الجاني ومحاكمته، خاصة في ظل أن هذه الجريمة ليست الوحيدة، بل حدثت جرائم مماثلة كثير من قبل في المدينة التي يسيطر عليها الإصلاح، المدعوم من التحالف.

أحدث العناوين

الانتقالي يتبرأ من مجزرة الجمعة الدامية بحضرموت

وصف   المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال  جنوب اليمن، السبت،   المجزرة التي شهدتها حضرموت  بـ"الجنائية" مدافعا عن مرتكبها.. يأتي ذلك وسط اتهامات...

مقالات ذات صلة