بعد اتهام الامارات باغتياله.. مسيرة تصفي الساعد الأيمن للجرادي

اخترنا لك

دخلت الطائرات المسيرة، الخميس، على خط استهداف ما تبقى من قيادات عسكرية بارزة لحزب الإصلاح  في مدينة مأرب ، اخر معاقله شمال اليمن، في تطور واضح لسلسلة الاغتيالات المتصاعدة مؤخرا.

خاص – الخبر اليمني:

وكشف حزب الإصلاح عن استهداف طائرة بدون طيار الضابط عبدالله أحمد النقيزي  قائد كتيبة وأبرز سواعد مستشار وزير الدفاع في حكومة معين، محمد الجرادي، والذي لم يمض على اغتياله  سوى أسبوعين.

ووفق وسائل إعلام الحزب فإن النقيزي الذي ينتمي إلى ذات المنطقة التي ينتمي لها الجرادي  استهدف خلال مرور مركبته بين الرويك والعلم وهي المنطقة التي تم استدراج الجرادي إليها وتصفيته.

وأصيب عددا من مرافقي النقيزي، وفق المصادر.

وكان ناشطو الإصلاح نشروا في وقت متأخر من مساء الأربعاء، صورة سيارة تم استهدافها بغارة جوية ، وسط  حديث عن تحليق مكثف  للطائرات المسيرة الأمريكية والإماراتية في مناطق سيطرة الإصلاح بالوادي.

وجاء تصفية النقيزي بعد ساعات فقط على تلميح شقيق الجرادي ويدعى سعد إلى وقوف الإمارات وراء تصفيته.

ودخول المسيرات على خط الاستهداف المباشر لقادة فصائل الإصلاح تطور لافتا في أدوار الإمارات التي ظلت محل اتهام من قبل الإصلاح خلال الفترة الماضية باستهداف قياداته عبر الاغتيالات خصوصا وأن التطورات الأخيرة تزامنت مع أنباء عن استدعاء الإمارات لمحافظ المحافظة النفطية، سلطان العرادة، ضمن ترتيبات لإزاحة “الاخوان” من المشهد.

أحدث العناوين

حملة ترحيل جديدة لليمنيين من السعودية

نفذت السلطات السعودية، خلال اليومين الماضيين، حملة واسعة ضد المقيمين اليمنيين في أراضيها، يستمر ذلك في ظل صمت حكومة...

مقالات ذات صلة