الإصلاح يفتح ملفات فساد أبرز أعضائه بالرئاسي

اخترنا لك

فتح  حزب الإصلاح، جناح الإخوان المسلمين في اليمن، السبت، النار على أبرز أعضائه في سلطة الرئاسي، يأتي ذلك مع تخلي العضو عن أبرز مطالب الحزب وتقديم مصالحه على حساب حزبه.

خاص – الخبر اليمني:

وتداول ناشطون وقيادات حزبية ملفات فساد عبدالله العليمي الذي كان يعمل خطيب ساحة الإصلاح في العام 2011 بشبوة.

وتظهر الملفات التي تم تداوله حتى اللحظة مشاريع عقارية ضخمة وممتلكات بملايين الدولارات خارج اليمن.

وأبرز ما تم فضحه مشاريع عقارية في جزيرتي  سولا ويزي وبالي بإندونيسيا والتي تقدر قيمتها بـ29 مليون دولار إضافة إلى مجمع فلل الرياض ومدن سعودية أخرى وسيارات تصل قيمة الواحدة إلى نحو نصف مليون ريال سعودي يمتلكها أبنائه.

وتزامن رفع النقاب عن فساد العليمي مع عودته للمشاركة باجتماعات المجلس الرئاسي بعد أن اعتكف عنها احتجاجا على طرد فصائل حزب الإصلاح من مسقط رأسه في شبوة، واشتراطه إقالة المحافظ المؤتمري عوض ابن الوزير مقابلة العودة إلى اجتماعات المجلس.

ويقيم العليمي حاليا في العاصمة الأردنية ولم يعرف بعد دوافع عودته للمشاركة في اجتماعات مجلس الرئاسي الذي دعم الإصلاح مقاطعته، لكن قراره أثار حفيظة الحزب الذي ظل يسوقه خلال السنوات الماضية كبطل حتى اوصله إلى إدارة مكتب هادي وتمرير أجندته عبره ناهيك عن ترشيحه كعضو في الرئاسي.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة