الاتحاد الأوروبي يرد على انتقاد الرئاسي بيانه بكشف أولى ملفات الصراع

اخترنا لك

بدأ الاتحاد الأوروبي ، الخميس، حملة إعلامية واسعة لفضح كواليس الخلاف  داخل سلطة الرئاسي ، الموالية للتحالف، في خطوة وصفت  بالرد على  الانتقادات الموجهة له بشأن بيانه الأخير حول صراع أعضاء الرئاسي.

خاص – الخبر اليمني:

وافردت صحيفة لوموند، كبرى الصحف الفرنسية، في عددها  مساحة واسعة  لتغطية الصراع على عائدات ميناء عدن  ومن وصفتهم بهوامير  النفط والفساد، مسمية عيدروس الزبيدي  الذي قالت انه جاء من اسرة فقيرة في الضالع ويلاحق حاليا  موديلات ساعات رويلكس في الرياض  ويتسابق مع الحزام الأمني على   نهب الموارد بما فيها عائدات ميناء عدن والمتاجرة بالسوق السوداء عبر شركة  مقرب منه تعرف بـ”البصيري”.

وربطت الصحيفة الفرنسية بين الحالة التي يعيشها المواطنين في جنوب اليمن والثراء الفاحش لقيادات جنوبية ابرزهم الزبيدي واخرين ، مشيرة إلى نجاح الزبيدي  بإزاحة ، احمد العيسي، احد اكبر هوامير النفط  بعد الانقلاب على حكومة هادي وطرده  من عدن، مشيرة إلى أن العيسي الذي قالت انه يرى نفسه اكبر من الدولة يحاول حاليا العودة إلى المشهد من بوابة شراء الولاءات لكن وضعه اصبح الأضعف بين بقية القيادات التي تنهب البلاد.

ولم يتضح  بعد دوافع  تسليط فرنسا الضوء على الصراع  داخل  السلطة الموالية للتحالف وما اذا كانت ضمن حملة يقودها معين عبدالملك ضد خصومه لإجبارهم على توريد العائدات لحساب حكومته  أم في إطار ابتزاز الامارات، لكن تزامنها مع حملة الانتقالي ضد بيان أخير  للاتحاد الأوروبي اتهمه  بتعطيل عمل الرئاسي يشير إلى أنه ضمن ردود للاتحاد  تهدف لتعرية  مزاعم وحدة المجلس.

أحدث العناوين

More than 5000 Citizens Displaced form Southern provinces in Yemen: IOM

The International Organization for Migration said that the estimated number of people who have been forced to flee has...

مقالات ذات صلة