دعم إماراتي لانقلاب على الانتقالي في شبوة

اخترنا لك

بدأت الإمارات، الخميس، تحركات جديدة في شبوة تنبئ بانقلاب على المجلس الانتقالي، الموالي لها.

يأتي ذلك في أعقاب رعايتها مصالحة بين جناح صالح بالمؤتمر والإصلاح.

خاص – الخبر اليمني:

وكشف ناشطون في المجلس الانتقالي عن قيام ضباط اماراتيين بتسليح ضباط في الأمن بعيدا عن مدير الأمن المحسوب على الانتقالي فؤاد النسي.

وأشار الناشطون إلى أن النسي حاول  سحب أطقم من الضباط الذين تم دعمهم بشكل فردي ومحسوبين على الإصلاح، لكن تدخل للضباط الإماراتيين حال دون ذلك.

وتم تسليم طقمين بعتادهم العسكري لكل ضابط.

وتزامن تسليح القوات الإماراتية للضباط المحسوبين على الإصلاح  مع أنباء تتحدث عن عودة عقد اللقاءات لضباط مقربين من قائد قوات الأمن الخاصة السابق، عبدربه لعكب، في عتق.

وأفادت مصادر محلية بان لقاء واسع لضباط الامن الخاصة، الذراع العسكري للاصلاح،  عقد في أحد فنادق عتق وبتوجيه إماراتي.

ولم يتضح بعد دوافع  تحريك الإمارات لورقة الإصلاح وما إذا كانت ضمن الضغوط على الانتقالي لسحب قواته والتي بدأت بسحب اللواء الرابع عمالقة  وتسليم دفاع شبوة مهام تأمين المحافظة أم توجه جديد للاعتماد على الحزب الذي خاضت ضده حربا ضروس آخرها  استهداف فصائله في معركة عتق، لكن تزامن هذه التحركات مع المصالحة التي عقدت في ابوظبي بين عبدالله العليمي القيادي في الحزب  ومحافظ المؤتمر عوض ابن الوزير يشير إلى محاولة الإمارات رسم وضع جديد في المحافظة الثرية بالنفط والغاز وبما يخدم أجندتها مستقبلا ويقلل مخاطر استهداف قواتها  ومصالحها هناك.

أحدث العناوين

Only 50,000 Passengers Traveled through Sana’a Airport during the UN Truce: Sana’a Says

The Director of Sana'a International Airport, Khaled Al-Shayef, confirmed that the air traffic from Sana’a International Airport, since the...

مقالات ذات صلة