تفاصيل جديدة لمجزرة موديه

اخترنا لك

كشفت مصادر قبلية في أبين ، الأربعاء، تفاصيل جديدة عن الهجوم الذي استهدف ، الثلاثاء، اجتماع لأبرز مشايخ أبين ، المناهضين للمجلس الانتقالي ..

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت المصادر أن الهجوم تم بعبوتين، إحداهما انفجرت لحظة الاجتماع في منزل الشيخ صالح المعجلي والأخرى خلال خروجهم من  المنزل.

وأشارت المصادر إلى أن عددا من مشايخ موديه  نجو من العملية في حين قتل نجل الشيخ المعجلي و أصيب عددا من أقاربه.

وكان الاجتماع خصص لمناقشة التطورات الأخيرة في المديرية في ضوء  التظاهرات التي اخرجها الانتقالي  للمطالبة برحيل  قيادات السلطة المحلية هناك والتي يصفها بـ”الاخوانية”.

كما ناقش التفاعل مع دعوة وليد الفضلي، وكيل أول محافظة أبين، وصهر علي محسن،   لاحتشاد في زنجبار لطرد من وصفه بـ”الاحتلال الجديد” في إشارة إلى المجلس الانتقالي.

ومع أن الهجوم مشابه لهجمات “القاعدة” إلا أن التنظيم نفى علاقته بالأمر ، و عبر في بيان له عن امتعاضه باعتبار الهجوم  يستهدف من وصفهم بـ”عامة المسلمين” والذي يتناقض مع مبادئه حسب نص البيان..

يذكر أن مشايخ قبائل المناطق الوسطى وأبرزهم مشايخ مودية  كانوا تلقوا تهديدات  سابقة  من الانتقالي الذين تتهمهم قواته بإيواء عناصر القاعدة  قبل الهجوم الأخير..

ومن شأن الهجوم  تسعير  المواجهة بين الانتقالي الذي يحشد قوات من خارج أبين لمهاجمة المناطق الوسطى التي فشلت قواته بالسيطرة عليها  خلال الأشهر الأخيرة وقبائل المحافظة  الرافضة للخضوع للمجلس.

 

 

 

أحدث العناوين

More than 5000 Citizens Displaced form Southern provinces in Yemen: IOM

The International Organization for Migration said that the estimated number of people who have been forced to flee has...

مقالات ذات صلة