العرادة يرفض جرع العليمي والاصلاح يصفها بـ”المؤامرة”

اخترنا لك

وسع قرار  رشاد العليمي تنفيذ إصلاحات اقتصادية في مناطق سيطرته جنوب وشرق اليمن ، الأربعاء، فجوة الخلافات مع  تحالف السلطة في مأرب، المحافظة النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

ورفض تحالف الإصلاح والعرادة  تمرير الجرع الجديدة في مأرب.

وأفادت مصادر في السلطة المحلية بمأرب بتوجيه العرادة للمكاتب التنفيذية  وشركتي النفط والغاز بالمحافظة بعدم التعامل مع اية توجيهات لرفع  أسعار المشتقات  النفطية.

وكانت قيادات في حزب الإصلاح توعدت  بالتصدي للجرع الجديدة في مدينة مأرب..

واعتبر عبدالله بن عبود الشريف، نجل رئيس فرع الإصلاح في مأرب،   رفع المشتقات النفطية في المدينة  محاولة جديدة  لإسقاط المدينة من قبضة الحزب،  ملوحا بتسليم المدينة لـ”الحوثيين”، في حين المح سيف الحاضري، مستشار علي محسن   وناشر صحيفة “اخبار اليوم” الصادرة من مأرب، إلى أن الخطوة مؤامرة جديدة ضد مأرب ، مشيرا إلى أنها تأتي  بعد التنكيل بمقاتلي الحزب عبر وقف مرتباتهم.

وكان العليمي وجه معين  بتنفيذ ما يصفها بـ”إصلاحات اقتصادية” وتشمل رفع أسعار المواد الغذائية و المشتقات النفطية إلى جانب رسوم الجمارك  والخدمات الأخرى.

وبدء تطبيق  رفع أسعار النفط من مأرب يهدف لرفعه على بقية المحافظات باعتبار مأرب مركز الإنتاج.

أحدث العناوين

صراع السعودية مع الإمارات يخرج القاعدة من قمقمها..باطرفي يدعو للجهاد ضد فسق بن سلمان

ظهر زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خالد باطرفي في تسجيل مرئي جديد تحت عنوان "النظام السعودي وموجبات الخروج"...

مقالات ذات صلة